لماذا لا تفقد الوزن على الرغم من ممارسة الرياضة؟

في بعض الأحيان، يمكن للناس اتباع نظام غذائي والإلتزام به وتتبع السعرات الحرارية والقيام بكل شيء بشكل جيد ولكن لا يزالون لا يفقدون الوزن.

عادة، عندما يبدو شخص ما وكأنه يفعل الأشياء الصحيحة ولكن لا يحرز تقدمًا، يكون هناك قائمة من المشاكل المحتملة التي يمر عبرها. وهذه هي السيناريوهات الأكثر شيوعا التي يقع بها كل من يمارس الرياضة ولا يخسر الوزن.

عندما تبدأ في التمارين وتبدأ بحرق السعرات الحرارية الزائدة، وهذا هو السبب في ممارسة الرياضة، وسبب في غاية الأهمية في معادلة انقاص الوزن. ولكن الكثير من الناس يبالغون في مقدار ما يحرقون، وبعد ذلك يلتهمون الطعام، ويهدمون كل ما بنوه، ولا يقاومون إغراء الطعام ، “حسنا، لقد عملت اليوم، لذلك لا بأس هذه المرة.” أو حتى، “سوف آكل الآن وغدًا أتمرن، لأنه سيكون من الصعب أن أحرق ما أكلته الآن”  وهذا هو أحد الأسباب الرئيسية للإجابة على السؤال: لماذا لا تفقد الوزن؟

حتى تفقد الوزن عليك ألا تعيد بناء السعرات الحرارية الزائدة التي تفقدها في التمارين حتى تتمرن معدتك على تقبل الأمر بسهولة، التمارين يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن عندما تكون فقط تقوم بحرق السعرات الحرارية الزائدة، وليس لإلتهام الطعام بشكل أكبر.

الخدعة الخاصة بممارسة التمارين وحدها

نعم، التمارين يمكن أن تساعدك على فقدان الوزن (ولها الكثير من الفوائد الصحية الأخرى) لأنها تساعدك على حرق السعرات الحرارية التي يتم تناولها، ولكن يجب عليك ألا تسمح للطعام بهدم الحاجز مرة أخرى. والحقيقة هي أن ممارسة الرياضة وحدها لن تساعدك على فقدان الوزن. بصياغة أخرى: إذا كنت تعتمد على ممارسة التمارين وحدها لانقاص وزنك، فأنت تقاتل في معركة شاقة. وإليك السبب.

التمرين يحرق السعرات الحرارية، ولكن ليس بقدر ما يعتقد الناس. عند النظر في عدد السعرات الحرارية التي تحرق في يوم واحد، لأن المعدل الحرق قليل جدا. ويستغرق الكثير من الوقت والجهد لحرق حتى عدد قليل من السعرات الحرارية. ساعة كاملة من التمرينات المكثفة قد يحرق فقط 400-500 سعرة حرارية لكثير من الناس. على الجانب الآخر، فإنه من السهل أن يأكل مئات أو آلاف من السعرات الحرارية في بضع دقائق. ولكن الأمر سيستغرق ساعات من التمارين الرياضية لهدم تلك السعرات الحرارية.

إذا كنت لا تقوم بتغيير النظام الغذائي الخاص بك وخفض السعرات الحرارية الخاصة بك، فالممارسة وحدها ربما لن تساعدك كثيرًا.  يجب أن يكون لديك على خطة (تخفيض السعرات الحرارية من خلال النظام الغذائي وممارسة الرياضة) لتحقيق أفضل النتائج لانقاص الوزن.

أفضل طريقة لانقاص وزنك هو تقليل ما تأكله وزيادة حرق السعرات الحرارية بك من خلال ممارسة الرياضة، وإتباع رجيم صحي متوازن من قسم رجيم وأنظمة غذائية.

أنت لا تأكل جيداً كما تظن.

نحن نعلم أن العرب وغيرهم ممن يتناولون نظام غذائي على النمط الشرقي لديهم الكثير من المشاكل الصحية ومشاكل الوزن. الغالبية العظمى من الناس يعانون من زيادة الوزن في هذه الأيام. ومع ذلك، تظهر الأبحاث أن الغالبية العظمى من الناس يعتقدون أيضا أنهم يأكلون بصحة جيدة ويعتبرون تناول الطعام أولوية صحية.

ونحن جميعا نعتقد أننا نأكل بشكل جيد. حتى الناس الذين يتناولون نظام غذائي سيئ جدا لا يعترفون بذلك،  لا أحد يريد حقا أن يعترف بأن نظامه الغذائي غير صحي. نحن جميعا نعتقد أننا ربما أفضل من غيرنا في تناول الطعام. هذا صحيح بشكل خاص إذا قارنت النظام الغذائي الخاص بك إلى ما تراه أصدقائك أو العائلة أو زملاء العمل تناول الطعام والنظر في الخيارات الخاصة بك لتكون “أفضل”. سواء كان ذلك صحيحا أم لا، والحقيقة هي أن الغالبية العظمى من الناس يجب عليهم تحسين وجباتهم الغذائية بشكل كبير.

إذًا هل إستفدت من مقالتنا اليوم ؟

أفضل وقت لحرق الدهون بممارسة الرياضة

ممارسة الرياضة ليست مقتصرة فقط على من هم يعانون من زيادة في الوزن أو تراكم للدهون بمناطق معينة بالجسم، بل العكس هو الصحيح. فممارسة الرياضة أمر ضروري للغاية لضمان صحة الجسم باختلاف عمر الشخص الممارس للرياضة بشرط ممارسة الرياضة التي تناسب كل عمر أو فترة زمنية سواء كنت طفل أو كبير السن أو شاب أو امرأة حامل وهكذا.

ممارسة الرياضة بشكل عام ستساعدك على الحفاظ على جسم صحي ورشيق خالي من الدهون ومقاوم للأمراض، في المقابل فإن عدم ممارسة أي نشاط رياضي سيعرضك إلى الإصابة بالأمراض المزمنة المتعددة، وبالطبع إلى كسب الوزن الذي يتسبب هو الآخر في العديد من الأمراض المزمنة التي تتضمن على سبيل المثال انسداد الشرايين والذي يؤول بدوره إلى ارتفاع ضغط الدم وأمراض السكري والقلب. هذا ولم نتحدث على الجانب النفسي، فعدم ممارسة الرياضة سيؤدي إلى الخمول الدائم وتقلب المزاج إلخ.

لتبسيط الأمر عليك، آلية حرق الدهون بممارسة الرياضة تمثل في اكتساب الإنسان طاقة عن طريق تناول الطعام حيث يستخدم الجسم الأكسجين الذي يحصل عليه من خلال عملية التنفس (الشهيق) لحرق الطعام بعد أكله لإنتاج الطاقة التي يستخدمها الإنسان بشكل يومي في نشاطاته المعتادة. ولكن إذا زاد مقدار الطاقة عمّا هو مطلوب تتحول هذه الطاقة إلى دهون تخزن في الجسم لتستخدم في وقت لاحق حين يحتاج الجسم إلى طاقة، وفي المقابل إذا انخفضت الطاقة المكتسبة عن المقدار اليومي المطلوب فسيحرق الجسم الدهون المخزنة لتعويض ما يحتاجه من طاقة. وفي حالة تعادل ما يتناوله الشخص من طاقة مع ما يمارسه من رياضة فقد لا تظهر أي نتيجة.

نستنتج مما سبق أنه في حالة أراد الشخص أن يحرق الدهون فينبغي عليه أن يقلل من استهلاكه اليومي للطعام وأن يضاعف من مجهوده اليومي المبذول من خلال ممارسة الرياضة، علماً بأن الرياضة التي نقصدها لا تقتصر فقط على مجرد تحريك أعضاء الجسم لدقائق معدودة ومن ثم يكافئون أنفسهم ببعض الطعام الدسم، بل نحتاج إلى بذل مجهوداً حقيقياً وكافياً أثناء التمرين لحث الجسم على تعويض فارق الطاقة بحرق الدهون المتراكمة به.

أما بخصوص أفضل وقت لممارسة الرياضة لحرق الدهون فهو في الصباح الباكر فور الاستيقاظ من النوم وقبل تناول وجبة الإفطار، فحسب دراسة نشرت في جامعة نورثمبريا في هذا الشأن فإن الأفراد الذين يبدؤون صباح يومهم بممارسة الرياضة يحرقون دهوناً بنسبة 20% أكثر من هؤلاء الذين يمارسون الرياضة بعد تناول الفطور. علماً بأن الدراسة قد أكدت في المقابل أن من يمارسون الرياضة أولاً يتناولون وجبة أقل من الذين بدأ يومهم بوجبة الإفطار بدلاً من الرياضة.

ولا يقلل هذا أبداً من أهمية ممارسة الرياضة في المساء، لكن الدراسة كانت مقتصرة على أفضل وقت لحرق الدهون. حيث أنه في المساء تكون العضلات في أفضل حالة مرونة لها كما تكون الرئتين نشيطتين بشكل كبير مما يرفع من مستوى الحرق والتمثيل الغذائي للفرد مما يؤدي إلى زيادة نشاط الجسم واستهلاكه للطاقة وحرق الدهون، بشرط عدم الخلود للنوم بعد ممارسة الرياضة بشكل مباشر حيث يحتاج الجسم إلى الراحة بعد التمارين لتجنب التعرض لحالات الأرق أو صعوبة النوم التي تنتج عن ارتفاع معدل التوتر أثناء ممارسة الرياضة.

كما أكدت الدراسة على ضرورة شرب الكثير من الماء والعصائر الطازجة أثناء ممارسة الرياضة، وهذا ما ننصح به دائماً في مجلة التخسيس السريع لتجنب حالات الإرهاق والإغماء، بشرط أخذ الحالة الصحية في الاعتبار كالذين يعانون من مرض السكري فننصحهم بضرورة استشارة طبيبهم المختص فيما يتعلق بممارسته يومياً وتناوله.

ولأهمية الرياضة بشكل كبير بما لا يقل أهمية عن الرجيم أو الدايت أو النظام الغذائي المتبع لخسارة الوزن، فقد قامت مجلة التخسيس السريع بعمل قسم خاص بالموقع بعنوان تمارين التخسيس، هذا بالإضافة إلى قناتنا على يوتيوب التي تتضمن أفضل طرق ممارسة الرياضة وخسارة الوزن وحرق الدهون بالفيديو. ولا تنسى أن تنضم إلى صفحتنا على فيسبوك ليصلك كل جديد.