كيفية المحافظة على الوزن؟

بعد أن ينتهي الشخص من إتباع رجيم ناجح ساعده على خسارة الكثير من الوزن، يعود كما كان الوضع عليه سابقاً يتناول الكثير من الطعام الغني بالدهون والسعرات الحرارية ولا يضع أي قيود لنظامه الغذائي أو مقدار حركته وممارسته للرياضة فيعود وزنه من جديد. والعيب هنا فينا وليس في الرجيم المتبع من قبل، فهو ليس عملية جراحية لاستئصال جزء من الجسم لا يمكن إعادة تكوينه من جديد.

السر هنا وليس خفي على أحد ولكننا نكابر، تناول سعرات حرارية أقل من التي تحرقها على مدار اليوم فسيزداد وزنك والعكس صحيح، وتناول سعرات بقدر التي نحرقها بشكل يومي سيثبت من وزننا بدون زيادة أو نقصان. وأي شخص طبيعي بالعالم بالرغم من جميع الاختلافات بيننا لو تناول المشروبات الغازية والوجبات السريعة والأطعمة المقلية والغنية بالملح والسكر سيزداد وزنه لا محاله، حتى وإن كان خارجاً من أفضل رجيم بالعالم. واليوم سنقدم لكل من يرغب في تثبيت وزنه عند هذا الحد النصائح اللازمة لثبات الوزن دون زيادته من جديد.

كيفية الحفاظ على الوزن

قياس الوزن بانتظام

الوزن لا يزيد ولا ينقص في يوم وليله، بل نحتاج للكثير من الوقت ليزداد وزننا أو لينقص. وبالتالي فمن الممكن أن يزداد وزننا كيلوجرامات بدون أن ندري حتى بذلك، وقياس الوزن بصورة منتظمة هو الذي سيخبرنا بأن وزننا يزداد قبل أن يظهر ذلك على أجسامنا وبالتالي سنتمكن من حل الموضوع بسهولة وسرعة أكبر وبدون أن يلاحظ أحد تغير وزننا.

ولأفضل نتيجة من الميزان يجب أن يتم قياس الوزن مرة واحدة كل أسبوع في الصباح على معدة فارغة (قبل تناول الطعام) بعد دخول الحمام وبملابس النوم الخفيفة لكي يكون الوزن دقيق إلى أقصى حد ممكن.

تناول البروتين

ثبت أن الأطعمة الغنية بالبروتين تعمل على تقليل الشهية لتناول الطعام وتزيد من الشعور بالشبع وتغذي العضلات التي بدورها تحرق الكثير من السعرات الحرارية طوال الوقت، كما أنه يعمل على تقليل الهرمونات التي تزيد من شعور الشخص بالجوع، وبالتالي الحفاظ على الوزن بقلة استهلاك السعرات الحرارية. لذلك احرص على إدراج البروتين في نظامك الغذائي بشرط التدقيق في نوعيته، أي أن يكون قليل الدهون ومعد بطريقة صحية سواء كان لحم بأنواعه أو بروتين نباتي.

تناول الألياف

الألياف مهمة جداً في أي نظام غذائي، وأي رجيم في مجلة التخسيس السريع يحتوي على الألياف بكثرة وذلك لتعزيز الشعور بالشبع وتليين الجهاز الهضمي ومحاربة الإمساك وتجنب تناول الطعام في غير موعده لبقائها في المعدة لوقت طويل بسبب صعوبة هضمها وقيامها بملء المعدة. ومن أهم مصادر الألياف الفاصوليا والبقوليات والحبوب الكاملة والخضروات والفواكه الطازجة.

إتباع نظام غذائي صحي

يجب أن تتبع نظام غذائي صحي متوازن، ويفضل تناول 4 : 5 وجبات خفيفة خلال اليوم بدلاً من تناول 3 وجبات رئيسية يتم تناولها بشراهة بسبب عدم تناول الطعام منذ فترة طويلة، كما أن تناول الطعام على مدار اليوم يرفع من معدلات الحرق لشعوره بأن هناك الكثير من الطعام. وهذا عكس ما يحدث إذا لم تتناول وجبة الإفطار مثلاً، فالجسم يشعر بوجود مجاعة وبالتالي تنخفض معدلات الحرق في الجسم لأقل مستوى ممكن وبالتالي شعورك بالإرهاق والتعب وعدم القدرة على تنفيذ المهام اليومية وشعور بالدوار والدوخة وعدم انخفاض الوزن.

ومن أهم الأطعمة التي نوصي بتناولها الحليب ومنتجات الألبان خالية الدسم والمكسرات الطبيعية بدون تحميص أو ملح أو إضافات والفواكه والخضروات خاصة صاحبة الأوراق الخضراء الغامقة، وطبعاً في ظل شرب الكثير من الماء بما لا يقل عن 2 لتر يومياً.

للمزيد اختر رجيم مناسب من قسم: رجيم وأنظمة غذائية.

ممارسة الرياضة بانتظام

الإكثار من الحركة وممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم هي الوسيلة المثالية للحفاظ على الوزن وتثبيته، بالإضافة إلى جعله حسن المظهر مشدود وممشوق وخالي من الترهلات والدهون المتراكمة. فالرياضة كفيلة بحرق كل سعر حراري يدخل جسمك، كما أنها تعمل على رفع عملية التمثيل الغذائي وحرق الدهون ما يؤدي إلى توازن الطاقة بالجسم. علماً بأن 200 دقيقة في الأسبوع كافية للحفاظ على وزنك وشد جميع مناطق الجسم وتحسين المظهر وتفادي أي زيادة في الوزن وتحسين الدورة الدموية وزيادة شباب البشرة.

تم عمل قسم بالمجلة بعنوان: تمارين التخسيس، ويتضمن جميع تمارين تخسيس وشد وتنحيف وتقوية عضلات الجسم كله منزلياً بدون إنفاق أموال والذي لابد وأن تحفظه في مفضلتك لتتمكن بسهولة من ممارسة الرياضة في أي وقت وفي أي مكان اعتماداً على هاتفك فقط.

كان هذا كل ما لدينا اليوم ولكل جديد في عالم الرشاقة واللياقة والتغذية والصحة احرص على متابعة جميع صفحات وقنوات مجلة التخسيس السريع على مواقع التواصل الاجتماعي والمتواجدة في أعلى وأسفل الصفحة الحالية.

أسباب عدم نزول الوزن رغم كل المحاولات

نستعرض اليوم في مقالتنا هذه من مجلة التخسيس السريع أسباب عدم نقصان الوزن بالرغم من تنفيذ كل المحاولات والوسائل، وبالرغم من ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي قليل الدهون والسعرات الحرارية وتجربة الكثير من وصفات التخسيس.

يخسر الكثير من الأشخاص أوزانهم بشكل يومي بفضل إتباع رجيم أو ممارسة تمارين التخسيس، أو الإكثار من الحركة في ظل التدقيق فيما يتم تناوله بشكل يومي. حيث أنه مادام الشخص يتناول سعرات حرارية أقل من التي يستهلكها على مدار اليوم عن طريق الحركة والعمل والمجهود اليومي فسيخسر وزنه لا محالة، والعكس صحيح إذا كنا نتناول أكثر مما نحرق فسيزداد وزننا شيئاً فشيئاً.

والآن ننتقل لطرح السؤال المهم والإجابة عليه: لماذا لا أخسر وزني بالرغم من تنفيذي لكل أساليب ومحاولات التخسيس من أنظمة وتمارين ووصفات؟

وهناك العديد من الأسباب التي تمنع الشخص من خسارة وزنه بشكل طبيعي كباقي البشر وسنختصر هذه الأسباب في النقاط الآتي ذكرها اليوم فهي الأكثر شيوعاً وانتشاراً في العالم، ومن المؤكد أن أحد الأسباب الآتي ذكرها تقف عائقاً أمام قدرة جسمك على خسارة الوزن والتخسيس وحرق الدهون المتراكمة به.

1- إتباع رجيم غير صحي.

ليس الهدف هو تجويع الجسم، حيث أن إهمال أو تجاهل تناول وجبة معينة له نتيجة عكسية تماماً بسبب حث الجسم على أن هناك مجاعة وأنه ينبغي عليه خفض معدلات الحرق في الجسم ما يؤدي إلى صعوبة خسارة الوزن وشعور الشخص بالهبوط والدوخة والتعب وعدم القدرة على تنفيذ المهام اليومية بشكل طبيعي.

أيضاً النظام الغذائي الصحي يجب أن يتضمن العناصر الغذائية الهامة للجسم مثل البروتين والألياف والمعادن الخ، حيث أن البروتين مثلاً يشعرك بشبع طويل ويغذي العضلات بجسمك والتي تقوم بدورها باستهلاك الكثير من السعرات على مدار اليوم. كما أن الألياف مهمة جداً للشعور بالشبع وامتلاء البطن ومحاربة الإمساك.

ينصح الكثير من خبراء التغذية بأفضلية تناول 5 : 6 وجبات صغيرة خفيفة على مدار اليوم بدلاً من تناول 3 وجبات رئيسية كبيرة، فهذا سيرفع معدلات الحرق لأقصى درجة وسيشعرك بشبع دائم ويجنبك الشره في تناول الطعام في الوجبة التالية.

2- عدم شرب كمية كافية من السوائل.

السوائل وخاصة الماء ضرورية لجسم كل إنسان، لذلك فاحرص على شرب ما يزيد عن 2 لتر (10 أكواب) ماء على مدار اليوم لمد جميع أعضاء الجسم بالماء المطلوب والشعور بالشبع لفترة أطول ورفع قدرة الجسم على حرق الدهون وخسارة الوزن ومنعه عن تخزين السوائل بسبب قلة مصادرها.

في المقابل يجب أن تمتنع تماماً عن المشروبات الغازية حتى الدايت منها والعصائر الجاهزة المحلاة، فكل هذه المواد كفيلة بتدمير أي نظام غذائي ومنع الجسم من خسارة الوزن.

3- عدم انتظام النوم.

الانتظام في النوم مثل الانتظام في تناول الطعام الصحي، له بالغ الأثر في رفع قدرة وكفاءة الجسم على خسارة الوزن والمحافظة على الصحة البدنية والعقلية للجسم. حيث ثبت من خلال الدراسات أن قلة النوم لها أثر كبير في زيادة وزن الجسم وزيادة مشكلة السمنة، والأمر ينطبق على البالغين والأطفال على حد سواء. لذلك فاحرص على النوم لمدة 8 ساعات يومياً.

4- تعاطي أدوية معينة.

بعض الأدوية لها القدرة على اكتساب الجسم للوزن، أو حدوث اضطرابات في التمثيل الغذائي مثل الستيرويدات الأمر الذي يساهم في تعزيز الشعور بالجوع وبالتالي تناول كمية أكبر من الطعام والدخول في دائرة مفرغة لا تنتهي من الجوع وتناول الطعام وزيادة الوزن وتراكم الدهون بالجسم. كما أن بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين تساعد على زيادة الوزن وبعضها يعمل على تخزين السوائل بالجسم.

5- مشاكل في الغدة الدرقية.

تعمل الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات التي تتحكم في مستويات الطاقة بالجسم، وفي المقابل فإن بطء عمل الغدة الدرقية يؤدي إلى انخفاض انتاج هذه الهرمونات الأمر الذي يؤدي إلى الحيلولة دون فقدان الوزن.

كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالانتفاخ بسبب تخزين وحبس السوائل والأملاح والماء بالجسم، وعليه ننصح بمراجعة الطبيب بعد التعرف على جميع أعرض الغدة الدرقية، علاج فرط وقصور الغدة الدرقية.

ولا تنسى مشاركتنا رأيك في مربع التعليقات أسفل الموضوع لكي يستفيد الجميع من تجربتك في خسارة الوزن والمعقبات التي حالت أمام صعوبة خسارتك للوزن، وكيفية حل المشكلة.

ما هي أسباب ثبات الوزن وجميع حلولها؟

بعد إتباع رجيم والالتزام به بشكل دقيق في ظل الإكثار من الحركة وممارسة التمارين الرياضية يخسر الجسم الكثير من الوزن بالشكل المطلوب، ولكن مع مرور الوقت يتوقف الميزان فجأة مهما قمت بالاستمرار في تكرار الرجيم أو التمارين الرياضية. وهذا من ضمن أهم أسباب عمل يوم فري في الرجيم أو جعله قصير جداً لكون الجسم يشعر بالمجاعة وسرعة فقدان الوزن وبالتالي يأخذ رد فعل عكسي من شأنه إبطاء عملية الحرق والأيض في الجسم وبالتالي بطء خسارة الوزن أو ثبات الوزن.

لا تيأس فهذا الأمر طبيعي للغاية ويمر به جميع من يحاولون خسارة أوزانهم ولذلك يسرنا اليوم في مجلة التخسيس السريع أن نقدم لكم أهم أسباب ثبات وزن الجسم وجميع الحلول الممكنة للتخلص من هذه المشكلة وخسارة الوزن بشكل سريع وصحي وآمن والتخلص من الدهون المتراكمة من الجسم وحرقها بأسرع ما يمكن.

ملحوظة: لاختيار نظام غذائي لخسارة الوزن ننصحك بتفحص قسم: رجيم، ولاختيار التمارين الرياضية المنزلية المطلوبة للتركيز على منطقة معينة تفحص قسم: تمارين التخسيس.

أولاً: أسباب ثبات وزن الجسم (استقرار الوزن):

يبدأ الجسم في بداية الحمية الغذائية أو الرجيم باستخدام مخزون الجليكوجين وهو عبارة عن الماء والسكر بهدف الحصول على الطاقة اللازمة فتخرج الماء من الجسم وتتم خسارة الوزن بسبب خسارة السوائل من الجسم والتي هي سبب أساسي لزيادة الوزن، وبالتالي تكون خسارة الوزن في بداية الرجيم كبيرة وسريعة وهو أمر طبيعي للسبب سالف الذكر.

مع مرور الوقت وبعد مرور أسابيع قليلة من بداية الحمية الغذائية وتخسيس الجسم يتوقف الجسم عن استخدام الجليكوجين ويتجه إلى حرق الدهون ثم بعد ذلك يقوم بخسارة العضلات، حيث تقوم العضلات بزيادة عملية الأيض وبالتالي خسارتها تتسبب في بطء عملية الحرق عن المعتاد ويقل معدل حرق السعرات لديك حتى يتساوى مع السعرات الحرارية التي تتناولها من خلال الطعام والشراب وبالتالي يستقر الوزن وتحدث مشكلة ثبات الوزن بشكل تلقائي وبديهي.

علاج ثبات الوزن – التخلص من مشكلة استقرار الوزن:

للتغلب على مشكلة استقرار أو ثبات الوزن يجب عليك أن تقوم بعمل بعض التغيرات التي ستساعد جسمك على زيادة معدلات الحرق مرة أخرى وخسارة الوزن وهي:

  1. التمارين الرياضية: لابد وأن تقوم بتغيير التمارين الرياضية التي اعتدت على القيام بها أو أن تزيد من شدتها وقوتها، بكلمات أخرى يجب أن تزيد من فترة تمرينك من 15 إلى 30 دقيقة على سبيل المثال ويمكنك الاستفادة من قسم تمارين التخسيس لإضافة بعض التمارين الشاقة مثل تمارين زيادة معدلات الحرق وتمارين رفع الأثقال وهكذا.
  2. النشاط البدني: لا تقصر حركاتك على التمارين الرياضية فقط، بل حاول أن تكثر من حركتك اليومية عن طريق زيادة معدلات المشي عن ركوب السيارة واستخدام السلالم (الدرج) بدلاً من المصاعد الكهربائية أو القيام بالأعمال المنزلية الشاقة كالتنظيف المنزلي أو تنظيف الحديقة والإهتمام بالحركة على مدار اليوم بشكل كبير فكل حركة تقوم بها ستساعد جسمك على استهلاك المزيد من الطاقة وبالتالي حرق المزيد من السعرات الحرارية وخسارة المزيد من الوزن بالأخير.
  3. النظام الغذائي: كما هو الحال مع الحركة والرياضة، يجب أن تعيد النظر إلى نظامك الغذائي الذي تتبعه بحيث تقوم بخفض كمية السعرات الحرارية التي تدخل جسمك لكن بدون حرمان جسمك من العناصر الغذائية التي تحتاج إليها. فقد تؤدي بك زيادة حركتك ورياضتك إلى جوعك وتناول أكثر مما كنت تتناول وبالتالي تعوض ما تحرقه ويثبت وزنك. ويمكنك اختيار رجيم مناسب ومضمون أعده المتخصصون في قسم رجيم مجاناً.
  4. المداومة والاستمرارية: من أهم قواعد خسارة الوزن والتخسيس الاستمرارية والالتزام والمداومة، بحيث تستمر طالما حييت في التدقيق فيما تقوم بتناوله وفي مقدار حركتك وممارستك للرياضة وفي التدقيق لجسمك وإمكانية ارتداء ملابسك النحيفة. حيث أن الاستمرار في خسارة الوزن يؤدي إلى الالتزام والإصرار والمداومة على إتباع أسلوب غذائي وحركي صحي بدون شعور بمعاناة أو حرمان. ولمزيد من التشجيع انضم إلى آلاف الأشخاص الذين يعانون من مشكلة زيادة الوزن في صفحتنا على فيسبوك لنكون بجانبك كل يوم نشجعك على الاستمرار.

تثبيت الوزن بسهولة بعد نهاية الحمية الغذائية

تثبيت الوزن

تثبيت الوزن بعد الانتهاء من إتباع أي رجيم هو أحد أهم المواضيع التي تبحث عنها كل من تهتم بالرشاقة وتبحث عن الحصول علي الوزن المثالي دون عودة الوزن من جديد بعد الانتهاء من إتباع الحمية الغذائية أو الرجيم، كثير من النساء والفتيات اتبعن أنظمة غذائية أدت إلي خسارة الكثير من الوزن الغير مرغوب به لكن سرعان ما عاد الوزن مجدداً لتدون كل منهن في حلقة مفرغة لا تنتهي.

ترجع أهم أسباب عودة الوزن بعد إتباع الرجيم إلي الرجوع إلي إتباع العادات الغذائية الخاطئة التي كانت تتبع قبل الرجيم، لذا نقدم اليوم العديد من النصائح الهامة للغاية والتي تساعد علي تثبيت الوزن بعد الانتهاء من الرجيم وخسارة الوزن المرغوب به أو بعضه لأخذ راحة ومن ثم العودة لإتباع حمية غذائية من جديد دون عودة الوزن مجدداً، حيث أن عملية تثبيت الوزن لا تقل أهمية عن أنظمة وبرامج الرجيم.

نصائح هامة يجب أخذها بالاعتبار من أجل تثبيت الوزن بعد الرجيم:

1- شرب الماء بكثرة.

تحدثنا كثيراً عن أهمية الماء للجسم وحتى تم تصميم رجيم يحمل اسم رجيم الماء، وفضلاً عن التطرق إلي ذكر فوائد الماء كتطهير الجسم من السموم، فالماء هامة للغاية لكل من يبحث عن الرشاقة وتناول حوالي 8 أكواب من الماء بشكل يومي يساعد علي تقليل الشعور بالجوع وتحفيز الجسم علي عدم تخزين الماء ما يزيد وزنك بشكل وهمي.

2- تناول الطعام المتوازن.

بعد الانتهاء من إتباع أي حمية غذائية أن رجيم يجب أن تحرصي علي عدم إتباع العادات الغذائية الخاطئة التي كنت تتبعينها من قبل، وتبدئي في تناول الأغذية والأطعمة المفيدة الغنية بالعناصر الغذائية والفقيرة بالدهون والشحوم والسعرات الحرارية، ومن أهم الأطعمة التي يجب أن تحرصي علي تناولها بشكل يومي الخضروات والفواكه الطازجة وذلك لما لها من فوائد كثيرة بالإضافة إلي أنها تضفي إحساساً بالشبع. كما يجب الحرص علي تناول الحليب ومنتجاته المختلفة خالية الدسم والتي تساعد بشكل كبير علي الحفاظ علي رشاقة الجسم.

3- تقسيم الوجبات اليومية.

بدلاً من تناول ثلاث وجبات رئيسية كبيرة، ينصح بتناول أربعة إلي خمسة وجبات يومية علي أن تكون وجبات خفيفة، فهذا الأمر يساعد علي إضفاء إحساس دائم بالشبع ويقلل شعورك بالجوع.

4- تناول الأطعمة النيئة.

المقصود هنا بتناول الأطعمة النيئة هو الابتعاد عند تناول الأطعمة والأغذية المطهية بالزيوت والدهون والسمن، لذا يجب الحرص علي تناول الأطعمة قليلة السعرات الحرارية والمطبوخة بالزيوت الغير مشبعة.

5- تجنب خلط الطعام.

بعد الانتهاء من إتباع الرجيم أو الحمية الغذائية يجب أن تنظمي وجباتك وأن تتجنبي الخلط فيما بينها، بمعني أن يتم تقسيم العناصر الغذائية بتناول النشويات في وجبة وحدها والبروتينات في وجبة أخري بدلاً من الخلط.

6- تجنب السكريات.

خلال فترة إتباع الحمية الغذائية لابد وانك تعودتي علي تناول العصائر والمشروبات بدون إضافة سكر، لذا يجب بعد الانتهاء من الرجيم أن تستمري في تناول المشروبات والعصائر دون تحلية أو بأقل كمية ممكنة من السكر فهذا الأمر هام للغاية.

7- متابعة ومراقبة الوزن باستمرار.

يجب علي كل من تهتم بأن يكون لها وزن مثال وجسم رشيق أن تتابع وزنها عن كثب، والمقصود هنا هو وزن الجسم مرة واحدة بالأسبوع وليس المقصود هو تسريب القلق خوفاً من زيادة الوزن، كل ما في الأمر هو متابعة الوزن باستمرار من دون مبالغة لمعرفة اتجاه وزن الجسم وهي خطوة مهمة للغاية.

8- ممارسة الرياضة بانتظام.

ينبغي عليك بعد الانتهاء من إتباع الرجيم أو الحمية الغذائية أن تستمر في ممارسة الرياضة بانتظام، وهناك العديد من التمارين الرياضية المتواجدة بقسم “تمارين رياضية للتخسيس” مثل تمارين شد الجسم وتمارين السويدي التي تستطيع أن تساعد شد الترهلات وحرق الدهون والحفاظ علي جسم رشيق ومتناسق.