5 طرق لتقليل نسبة الكوليسترول إلى المستوى الطبيعي

الكولسترول هو شئ لا يجب أن تغفل عنه إذا  كنت في حاجة للعيش بصحة جيدة، ناهيك عن قيادة حياة طويلة وصحية.بدون الكوليسترول  لا يمكن أن تكون الهرمونات الجنسية الجنسية مثل هرمون الاستروجين وهرمون التستوستيرون في حالة جيدة، أيضًا هرمونات الغدة الكظرية التي تساعد على تنظيم ضغط الدم والتمثيل الغذائي، أو العناصر الغذائية الأساسية مثل فيتامين د.

والحمد لله، وقد تسليط الضوء على البحوث الجديدة على العديد من التغييرات في نمط الحياة التي يمكن أن تضمن وجود الكوليسترول بصورة جيدة،  الخبراء يقررون أعلى خمسة أساليب لرفع مستويات الكوليسترول إلى المستوى الطبيعي والحفاظ على قلبك سعيد:

1. المشي

ممارسة الرياضة ممكن أن تجعل القلب والأوعية الدموية بحالة جيدة، ويمكن أن تساعد على الحفاظ على وزنك أقل ومثالي، ومستويات الكوليسترول تصل إلى المستوى الطبيعي لها. على سبيل المثال، في دراسة نشرت في مجلة العلوم الرياضية، عن أن المشي ما بين 50 إلى 60 دقيقة يوميا، خمسة أيام في الأسبوع لمدة 12 أسبوعا، في الرجال خصوصًا أصحاب زيادة الوزن بشكل كبير، سوف يخفض الدهون في الجسم، ومقاومة الأنسولين، وضغط الدم و “الكولسترول “في حين سوف يحفز ” الكولسترول الجيد ” في التواجد في خلايا الجسم وبالطبع مقاومة الأنسولين بصورة طبيعية،  وفي الوقت نفسه، وجد تحليل في أرشيف الطب الباطني أن التمارين الرياضية المعتدلة (مثل المشي وركوب الدراجات أو السباحة المستمرة لمدة 15 دقيقة على الأقل) تزيد باستمرار المستوى الطبيعي للكوليسترول.

عليك  بأداء ما لا يقل عن 20 إلى 30 دقيقة من التمارين الرياضية المعتدلة يوميا، ومن الأمثلة على ذلك المشي السريع أو الركض الخفيف أو السباحة أو ركوب الدراجات. على مقياس من 1 إلى 10، يجب أن تشعر وكأنك تعمل في حوالي 4 إلى 6 من الرياضة المعتدلة في اليوم.

2. الإقلاع عن التدخين.

التدخين يمكن أن يضر بالرئتين والتنفس والقلب والأوعية الدموية، ناهيك عن الجلطات والكثير من الأمراض الأخرى، كما أنه يقوم بخفض الكوليسترول عن المستوى الطبيعي، لحسن الحظ، لم يفت الأوان أبدا على الإقلاع عن التدخين: حيث أن هناك مراجعة نشرت في أبحاث العلامات البيولوجية إلى أن مستويات الكوليسترول يمكن أن ترتفع بنسبة تصل إلى 30 في المئة في غضون ثلاثة أسابيع من الإقلاع عن التدخين، إذًا التخلي عن التخدين أمر حتمي ومهم ومفيد.

التخلي عن السجائر ليست عملية سهلة، نحن نعرف، ولكن يجب عليك أن تبعد عن أي تأثير يدفعك للتخدين بشراهة، حيث وجدت بعض الأبحاث في سجلات الطب الباطني أن الأشخاص الذين استقالوا فجأة كانوا أكثر عرضة للدخان في أربعة أسابيع. كما أن التدخين يؤثر على اللثة والرغبة في الجنس والأكل.

3. تناول المكسرات.

إن تناول وجبة صغيرة من اللوز (حوالي ثمانية حبات) يوميا يكفي لرفع مستويات الكوليسترول بنسبة تصل إلى 16 في المئة بعد 12 أسبوعا بشكل أفضل،  وفقا لأبحاث نشرت في مجلة التغذية. حيث يعتقد الباحثون أن العناصر الغذائية في اللوز تساعد على الحد من كمية الكولسترول في الجسم، حيث يمتص الجسم ما يريد من الكوليسترول من الأطعمة ويطرد الزيادة خارج الجسم.

4. التوقف عن تناول الكحول

ارتفاع استهلاك الكحول يمكن أن يزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب (ناهيك عن مضاعفات أخرى)، وتشير دراسة أجريت في بلوس وان إلى أن استهلاك الكحول المنخفض إلى المعتدل – الذي يعرف بأنه شراب واحد يوميا للنساء واثنان للرجال – قد يساعد على زيادة نقل البروتينات التي تدخل في تحريك الكوليسترول وزيادته في الجسم من خلال مجرى الدم.

إذا كنت لا تشرب، ليست هناك حاجة للبدء في الشرب. ومع ذلك، إذا كنت تشرب، والحفاظ على نفسك في الاختيار عن طريق الحد من تناول مشروب واحد في اليوم إذا كنت تشرب اثنين من المشروب الكحلي يوميا.

5. الحد من الأطعمة المصنعة في الخارج

عندما تستهلك الكثير من الدهون الزائدة والدهون المشبعة يكون له تأثير سلبي على مستويات الكوليسترول، وقد أظهرت الدهون المتحولة على وجه الخصوص إلى انخفاض مستويات الكوليسترول في الدم، لذا إبتعد عن الأطعمة المصنعة في الخارج والأطعمة السريعة خصوصًا.

إن كان لديك أي شئ للحفاظ على مستوى الكوليسترول في الدم، قم بإضافته في التعليقات.