كيفية اختيار معجون الاسنان المناسب

معجون-الاسنان

يعتبر العثور علي أفضل معجون أسنان، أو إيجاد معجون الاسنان المناسب أمراً محيراً للغاية. لكن في جميع الأحوال، اتفق الأطباء والمتخصصون علي أنه يجب أن يحتوي المعجون علي مادة الفلورايد الغنية عن التعريف، والتي تقاوم التسوس والبلاك، فضلاً عن قدرتها علي صقل أسطح الأسنان ما يجعلها أكثر صلابة وأقل عرضة للهجوم البكتيري.

الفلورايد

 والفلورايد هو المعدن الطبيعي رقم 17 من حيث الانتشار في قشرة الكرة الأرضية، كما يتوافر الفلورايد في الماء بكثرة. كما أنه متوافر بكميات ليست كبيرة في الحيوانات والنباتات. ونظراً للفوائد العديد لمعدن الفلورايد والتي لا تقتصر فقط علي تقوية الأسنان والمحافظة عليها أو مقاومة البكتيريا أو المساهمة في ترميم التسوس الأول، يتم إضافته إلي مياه الشرب العذبة في الولايات المتحدة الأمريكية ومعظم الدول الأوروبية. وعلي الصعيد الصناعي يتم إضافة الفلورايد إلي بعض المواد الخاصة بالعناية بالأسنان مثل بعض المستحضرات الطبية وغسول الفم ومعجون الأسنان.

بيكربونات الصوديوم

يقول المتخصصون بأن الفائدة الوحيدة من استخدام معجون الأسنان الذي يحتوي علي بيكربونات الصوديوم هي منح الشعور بالانتعاش داخل الفم ما يمثل حافزاً للمواظبة علي تفريش الأسنان وإطالة فترة التفريش. لكن في المقابل قد تؤدي هذه المادة إلي تهيج اللثة عند استعمالها لفترات طويلة كونها من المواد الكاشطة.

الأسنان الحساسة

من ناحية أخري، ينصح الأطباء والمتخصصون أصحاب الأسنان الحساسة بضرورة استخدام معجون الأسنان المضاد للحساسية، والذي يجب أن يحتوي علي نترات البوتاسيوم وكلورايد الصوديوم والتي تعمل علي حماية القنوات الموجودة داخل الأسنان والتي تكون علي اتصال مباشر بالأعصاب.

تبييض الأسنان

بالنسبة لمعاجين الأسنان المبيضة، فإنها تحتوي علي مواد كاشطة تعمل علي إضعاف الأسنان، وربما تتسبب مثل هذه المعاجين في تهيج اللثة أو حساسية الأسنان. وفي المقابل، فإن هذه الأنواع من المعاجين لا تكون فعالة بالمقارنة مع مواد التبييض الموجودة بعيادات أطباء الأسنان أو التي تباع في الصيدليات.

محاربة الجراثيم

عادة ما يتكون معجون الاسنان المضاد للجراثيم علي الترايكلوزان والذي يعتبر أهم وسائل مكافحة البكتريا. وفي حين أن هذه الأنواع من معاجين الاسنان تعمل علي مكافحة البكتريا المسببة لأمراض اللثة وإزالتها، إلا أنها في الوقت نفسه لا تعمل علي إزالة الجير المتراكم علي الأسنان.

مكافحة الجير

تحتوي معاجين الأسنان المكافحة للجير في غالبها علي فوسفات الصوديوم، وبالرغم من قدرتها العالية علي منع تشكل الجير ومكافحة تكونه من جديد إلا أنها لا تزيل الجير الموجود بالفعل. وينصح الأطباء والمتخصصون بان الإفراط في استخدام هذا النوع من معجون الاسنان قد يؤدي إلي حساسية الأسنان لدي شريحة كبيرة من الناس.

معجون الأسنان للمدخنين

التدخين هو أحد أهم أسباب مشاكل الأسنان واللثة، ولا يوجد حل أفضل من الإقلاع عن التدخين لحماية الفم واللثة والأسنان. لكن اليوم أصبحت هناك معاجين أسنان تعمل علي إزالة آثار التبغ وفعلها مثل فعل المعاجين المبيضة للأسنان. لكن لا يجب استخدام هذه الأنواع لمدة طويلة كونها تساهم في تآكل طبقة المينا وبالتالي التسبب في حساسية مفرطة نحن في غني عنها.

معجون الأسنان للمرأة الحامل

ليس هناك خطورة من استخدام المرأة الحامل لنوع معين من معجون الأسنان، لكن نصح الأطباء والمتخصصون بضرورة الابتعاد عن أي معجون يسبب الشعور بالغثيان واستبداله بمعجون آخر، ويفضل أن يكون المعجون ذو رغوة قليلة. كما ينصح بتجنب معاجين الأسنان التي تحتوي علي مادة “الصوديوم لورايل سولفيت” خاصة إذا كانت تحتوي علي هذه المادة بتركيز عال.

معجون الأسنان للأطفال

أول ما يجب الانتباه إليه، بالرغم من فوائد الفلورايد المذكورة مسبقاً، أن يتم استخدام معجون يحتوي علي تركيز منخفض من الفلورايد، حيث يمكن أن تؤثر هذه المادة علي الإضرار بالطفل إذا ما ابتلعها، وهو أمر قد يحدث ويتكرر بلا شك فغالباً مالا يكترث الأطفال لهذا الأمر. ومن ناحية أخري ينصح بمشاركة الأطفال في اختيار معجون الأسنان المفضل لهم أو الذي يحتوي علي نكهة محببة لديهم، لتحفيزهم علي المداومة علي تفريش أسنانهم.

نصائح هامة للحصول لاختيار معجون الاسنان

1- اختر معجون الأسنان الذي يحتوي علي مادة الفلورايد، والناتج عن شركة صاحبة اسم ومعترف بها ومضمونة من قبل إدارة الدواء والغذاء FDA أو جمعية الأسنان الامريكية ADA.

2- ينصح بتغيير معجون الأسنان كل فترة للاستفادة من جميع مزايا المعاجين والوقاية من أضرار أي نوع إذا ما تم استخدامه لفترة طويلة.

3- إذا كنت تعاني من الحساسية فلا تستخدم المعاجين المبيضة للأسنان.

4- اختر النكهة التي تفضلها والتي تشعرك بالراحة عند الاستخدام حتى تمثل عملية تفريش الأسنان إغراء وليس عبء.

5- وبشكل عام يجب استخدام فرشاة أسنان تحتوي علي شعيرات ناعمة لأن فرشاة الأسنان ذات الشعيرات الخشنة تؤدي غلي انحسار أنسجة اللثة من علي الأسنان.

6- يجب وضع كمية من المعجون بحجم حبة البازلاء علي الفرشاة، علي عكس ما نراه في الإعلانات التجارية لشركات معاجين الأسنان.

7- يجب تفريش الأسنان مرتين في اليوم علي الأقل لمدة دقيقتين.

8- ينصح باستخدام الخيط مرة واحدة يومياً، فتفريش الأسنان لا يغني عن استخدام الخيط.

9- وأخيراً إذا لم تشعر بالراحة مع معجون الأسنان أو تعرضت للحساسية، يجب اللجوء غلي طبيب الأسنان لاستشارته في كيفية اختيار معجون الاسنان المناسب لك.

وصفات وخلطات لتبييض (لتبيض) الاسنان

وصفات-لتبييض-الاسنان

تعاني الكثير من السيدات والرجال علي حد سواء من مشكلة اصفرار الأسنان والذي شرحنا مسبقاً أن أهم أسباب اصفرار الأسنان تعود إلي المبالغة في شرب الشاي والقهوة بالإضافة إلي التدخين. هذا بالنسبة للاصفرار الخارجي الأهم، بينما تعد أهم أسباب اصفرار الأسنان الداخلي  إلي التقدم في العمر والإصابات والاستخدام الزائد للفلورايد والتدخين أيضاً.

ذكرنا أيضاً في مقالات أخري أن طب تجميل الأسنان تقدم بشدة، وأصبحت هناك العديد من طرق تبييض الأسنان، من خلال العمليات أو الطرق وأحدثها تبييض الأسنان بالليزر، لكن لكل طريقة عيوبها المتعلقة بارتفاع التكلفة أو المخاطرة أو عدم ملائمة بعض الطرق بسبب الإصابة بالحساسية وغيرها من الأسباب.

وللحصول علي أفضل نتيجة من تبييض الأسنان من دون تكلفة او مغادرة للمنزل، تقدم لكم مجلة التخسيس السريع أهم خلطات ووصفات لتبييض الأسنان حيث تعمل هذه الوصفات الطبيعية علي تبيض الأسنان بصورة سريعة لكن ننصح في البداية بالتعرف علي أهم طرق محاربة صفار الأسنان لبلوغ أفضل نتيجة ممكنة:

نصائح هامة لمكافحة اصفرار الأسنان:

1- يجب غسل الأسنان بشكل يومي للحفاظ علي نظافة الأسنان ونقائها. وينصح الأطباء بضرورة غسل الأسنان بالمعجون والفرشاة يومياً مرتين علي الأقل بحيث يتم تغيير المعجون من فترة لأخرى للحصول علي أفضل نتيجة.

2- يجب غسل الأسنان بالماء بعد تناول أية مشروبات أو أطعمة تحتوي علي صبغات غذائية، فهذه الصبغات تعمل علي تغير لون الأسنان.

3- يجب الإقلاع عن التدخين وتجنب المشروبات التي تعمل علي اصفرار لون الأسنان كالشاي والقهوة. فالإكثار من شرب هذه المشروبات يؤدي غلي تكوين طبقة كثيفة من الصفار يصعب التخلص منها بعد ذلك.

4- ينصح بمضغ علكة (لبانة) خالية من السكر بعد الانتهاء من تناول بعض الخضروات مثل الخيار والبقدونس والجزر حيث تفرز هذه الأطعمة لوناً بسبب كثرة مضغها ما يترك آثاراً علي الأسنان. لذا يفضل مضغ علكة وغسل الأسنان بالماء للحفاظ علي اللون الأبيض للأسنان ومحاربة الاصفرار.

5- حتى في ظل غسل الأسنان بالمعجون والفرشاة مرتين يومياً، ينصح الأطباء بضرورة استخدام الخيط لإكمال تنظيف الأسنان. فهي مفيدة للتخلص من الأطعمة العالقة بين الأسنان والتي تترك رائحة سيئة في الفم وتؤثر بشكل عام علي جمال الابتسامة.

6- شرب الحليب والماء بكثرة يؤديان إلي تنظيف الأسنان بشكل تلقائي، وتناول الحليب علي وجه الخصوص يعمل علي مد الجسم بالعديد من العناصر الغذائية الضرورية لصحة وقوة الأسنان فضلاً عن احتوائه علي مواد مبيضة. لذا يجب الحرص علي شرب الحليب يومياً وتناول مالا يقل عن 2 لتر من الماء بشكل يومي.

7- يجب التقليل من أكل الحلويات والمصاصات والعلكة فجميع هذه الأطعمة تعمل علي إضعاف الأسنان. وهنا يفضل إتباع رجيم أو نظام غذائي صحي من بين الأنظمة والبرامج المجانية التي تقدمها المجلة.

8- ينصح بتناول العديد من الأطعمة التي تعمل علي تبييض الأسنان وتطهيرها ويمكن أن تساهم في سرعة نتيجة وصفات لتبييض الأسنان، ومن أهم أمثلة هذه الأطعمة الجزر والخيار لإزالة الأحماض، والكمثري والتفاح لإزالة الجير بالإضافة إلي العديد من الخضروات والفاكهة مثل عصائر الفواكه والخضروات والقرنبيط واليوسفي والكمثري والأناناس والبطيخ والجريب فروت والبرتقال.

9- كما يمكن ان يساهم تناول الحبوب الكاملة وتناول اللحوم البيضاء بدلاً من الحمراء واستخدام الخل الأبيض بدلاً من الأحمر في تحسن حالة ومظهر الأسنان.

أفضل خلطات ووصفات لتبييض الأسنان:

1- وصفة بودرة الميرميه والتي تعمل علي تعطير الفم وتبيض الأسنان. والطريقة هي مزج ملعقة كبيرة من ملح الطعام مع مقدار ملعقتين من أوراق الميرميه ومن ثم هرس المقادير في الخلاط للحصول علي عجينه يتم وضعها في الفرن لتصبح صلبة ومن ثم تسحق مجدداً لتكون بودرة يتم الاحتفاظ بها في الثلاجة في رجاجة محكمة الغلق وتستخدم من حيناً لآخر لتفريش الأسنان.

2- وصفة قشر البرتقال المجفف والذي يمكن اعتباره من أفضل وصفات لتبيض الأسنان لفائدته أيضاً في تقوية الأسنان ومدها بفيتامين سي وبالكالسيوم.

3- وصفة دعك الأسنان بقطعة من القطن مبللة بالملح وعصير الليمون والهامة جداً لإزالة البقع.

4- وصفة دعك الأسنان بقطنه أو فرشاة مغمسة في زيت الزيتون. كما ينصح في النهاية بالمضمضة بزيت الزيتون المفيد لعلاج وتقوية اللثة وحمايتها من النزيف.

5- وصفة استخدام بيكربونات الصوديوم في تبييض الأسنان، ويتم في الغالب استخدامه مع الماء لغسل الأسنان جيداً لكن هناك العديد من الوصفات الأخرى التي يتم استخدام بيكربونات الصوديوم بها ومن أهم هذه الوصفات:

أ‌) القليل من بيكربونات الصوديوم مع القليل من خل التفاح ومن ثم يتم عمل خليط لتفريش الأسنان لإزالة الجير ولتبيض الأسنان.

ب‌) استخدام نصف ملعقة من بيكربونات الصوديوم مع حبة فراولة مهروسة جيداً لتفريش الأسنان لمدة 5 دقائق.

ت‌) استخدام بيكربونات الصوديوم مع عصير الليمون بشرط تجنب استخدام هذه الوصفة لمن لديهم حساسية في الأسنان. كما يفضل ألا تطول فترة هذه الوصفة في جميع الحالات.

عملية تبييض الاسنان بالليزر

تبييض-الاسنان-بالليزر

غني عن التعريف أن طب تجميل الأسنان قد تطور تطوراً كبيراً وسريعاً، وبات في الإمكان تلافي أغلب عيوب ومشاكل الأسنان الظاهرية سواء أكانت هذه العيوب في التركيب أو اللون. وباتت هناك العديد من الطرق الفعالة والسريعة لتبييض الأسنان. ومن بين أشهر هذه الوسائل تبييض الأسنان بالليزر والذي أصبح حديث الكثيرين خاصة من النساء اللائي يبحثن عن سر الابتسامة الهوليودية الخالية من العيوب والتي لا تتم من دون مظهر جيد للأسنان وخاصة لونها.

اليوم أصبحت هناك العديد من طرق تبييض الأسنان لاختلاف طبيعة أسنان كل شخص ومدي اصفرار الأسنان في ظل مقدار اهتمام الشخص بأسنانه وإتباعه للعادات السيئة ونظامه الغذائي والعديد من النقاط الأخرى. ويعتمد نجاح كل طريقة علي هذه النقاط بجانب تركيز ونزع المحلول المستخدم في التبييض والوقت المستخدم ومدي إتباع المريض لتعليمات ونصائح طبيب الأسنان من عدمه.

ما هو تبييض الأسنان بالليزر؟

يعتبر تبييض الاسنان بالليزر أحدث وسيلة في طب تجميل الأسنان، وذلك بعد أن أصبح الليزر يستخدم في الطب عامة بشكل كبير، لكن تظل هذه الطريقة كمالية بالمقارنة مع تقويم الأسنان الذي يهدف في الأساس لتعديل الأسنان وترتيبها، لكن ما فائدة الترتيب في ظل وجود أسنان صفراء؟ وماذا لو كان المريض لديه حساسية الأسنان؟ حتى جاء الليزر ليجيب علي جميع هذه التساؤلات والذي أكد العديد من الأطباء انه صحي للغاية ويعتبر الحل الأمثل لصاحبي الأسنان الحساسة. فقديماً كان من المفترض أن يتم وضع قالب علي الأسنان بحيث يحتوي علي مادة الهيدروجين بيروكسايد، ما كان يؤدي لظهور حساسية لدي المرضي.

يتميز استخدام الليزر في تبييض الأسنان أنه يوفر المزيد من التحكم في التبييض بشكل يتناسب مع كل سن، بحيث لا يتعرض المريض إلي الألم الناتج عن التحسس. فأشعة الليزر لا تؤدي إلي تسخين السن وبالتالي أصبحت الحساسية الناتجة عن تبييض الأسنان والتي تنتج حتى عن كثرة استخدام معاجين الأسنان الخاصة بالتبييض وليس فقط العمليات من الماضي.

يسمي نوع الليزر الذي يتم استخدامه في التبييض بإسم Diode Laser، وما يميزه عن استخدام الضوء الأزرق والذي ما زال يتم استخدامه في كثير من الأماكن أن الليزر لا يسبب الحساسية، لكن درجة التبييض متقاربة لحد كبير مع الأخذ في الاعتبار قدرته الليزر علي التحكم بشكل اكبر في تبييض الأسنان. فالمادة المستخدمة في تبييض الأسنان بالليزر والتي تدعي الهيدروجين بيروكسايد هي نفسها التي يتم استخدامها في التبييض بالضوء الأزرق، لكن الاختلاف هنا هو طريقة تحفيز هذه المادة بالليزر بحيث لا يؤثر ذلك علي اختراق الأسنان ولا يؤثر علي الجسم الداخلي للسن وليس له مضاعفات علي المدى الطويل.

قبل البدء في العملية يتم قياس لون الأسنان كهربائياً حتي يتم مقارنتها مع النتيجة النهائية بعد العملية، وتستغرق العملية حوالي 90 دقيقة بما يعادل ساعة ونصف. بعد الانتهاء من العملية يأخذ المريض عدة صيانة للاستخدام المنزلي حتى يحافظ علي اللون الجديد لأطول فترة ممكنة والتي من المعتقد أن تستمر لعدة سنوات.

كفاءة الليزر في تبييض الأسنان:

تجدر الإشارة هنا إلي أن تبييض الأسنان بالليزر بسبب عدم اختراقه للأسنان فإنه لا يستطيع إزالة البقع التي تكون جزء من تركيب السن الداخلي، بينما يعمل بكفاءة عالية في إزالة البقع الناجمة عن تناول الأطعمة والأغذية والتوابل الملونة وشرب القهوة والشاي والتدخين. لكن قد تتطلب بعض الحالات استخدام: فينير الأسنان.

ما هي فكرة العملية؟

ذكرنا مسبقاً ان المادة التي يتم استخدامها في التبييض هي الهيدروجين بيروكسيد والتي تتمكن من دخول طبقة المينا وأحياناً كثيرة إلي عاج الأسنان، بعد ذلك تتحول المادة إلي ذرات غير مستقرة تعمل علي تحطيم ذرات المواد المسببة لاصفرار الأسنان الأمر الذي يؤدي إلي تفتيح لون الأسنان بالنهاية. لكن الفكرة في الليزر هي عدم التسبب في حساسية الأسنان والتحكم بشكل اكبر في تبييض السن بالإضافة إلي طول فترة بياض الأسنان في حالة الاهتمام المستمر.

تحذيرات وعيوب تبييض الأسنان بالليزر:

1- لا يجب استخدام هذه الطريقة لمن هم دون الخامسة عشر من العمر، بسبب عدم اكتمال نمو الأسنان من الناحية الفسيولوجية، فضلاً عن احتمالات التسبب في الحساسية المفرطة عند استخدام الطريقة مع المراهقين أو الأطفال.

2- يمنع استخدامه للحوامل والمرضعات.

3- يمنع استخدام الطريقة لمن يعاني من التهابات اللثة المتكرر، فقد يؤدي ذلك إلي تفاقم حالة المريض.

4- ينصح الأطباء والمتخصصين بعدم استخدام الليزر لمن يعانون من تصبغ الأسنان نتيجة لتناولهم مضاد حيوي يسمي تتراسايكلين والذي يساهم في اسمرار لون الأسنان بشكل كبير.

5- لا يجب استخدام الليزر للمدخنين، ويجب الإقلاع عن التدخين أولاً أو تخفيفه قدر المستطاع قبل الدخول في العملية وبعدها للحصول علي أفضل نتيجة ممكنة.

6- لا يفضل استخدام الليزر لتبييض أسنان من يعانون من الحساسية خاصة المفرطة.

7- لا يجب تبييض الأسنان بالليزر لمن يعانون من زيادة تركيز الفلورايد أو أمراض التسوس أو وجود حشوات أمامية لتجميل الأسنان. فهناك العديد من الطرق والآليات الأخرى التي يمكن للطبيب إتباعها لتبييض الأسنان في هذه الحالات.

الختام:

أصدرت الجمعية الأمريكية لطب الأسنان إصدار مؤخراً يفيد بأن نتائج تبييض الأسنان تعتبر مرضية بشكل كبير علي المدى القريب، لكن في الوقت نفسه فإن النتائج علي المدى البعيد غير مضمونة. وبالنسبة لتبييض الأسنان بالليزر فإن تأثيره يدوم فقط لسنتان أو ثلاثة سنوات في حالة كان المريض تبع الشروط والنصائح التي ينصحه بها طبيب الأسنان. ومن بين أهم هذه النصائح الحد من تناول الحلويات والاهتمام الدوري بتنظيف الأسنان والحد من تناول المشروبات الملونة كالشاي والقهوة والمياه الغازية.

أكثر من وصفة لتبيض (لتبييض) الأسنان

وصفة-لتبييض-الاسنان

من منا سواء رجلاً أو سيدة، شاباً أو فتاة لا يرغب في الحصول علي ابتسامة رائعة خالية من الاصفرار والبقع. فالابتسامة هي سر العبور إلي قلوب الآخرين سواء في العمل أو العائلة. لكن المشكلة هي انه بالرغم من وجود العديد من الطرق والوسائل والعمليات المختلفة التي تستطيع تبييض الأسنان، إلا أن لكل منها عيوبه، إما أنا مكلفة أو بها مخاطرة أو غير مناسبة أو معقدة.

لذا يسرنا اليوم في المجلة أن نقدم أكثر من وصفة لتبييض الأسنان بشرط أن جميع الوصفات المذكورة هي وصفات طبيعية ويمكن إعدادها من المنزل من دون الحاجة لإنفاق الكثير من النقود أو الكثير من الوقت. والآن إلي الوصفات:

وصفة لتبييض الاسنان باستخدام زيت الزيتون

يمكنك تنفيذ هذه الوصفة فقط بتغميس قطعة قطن في زيت الزيتون أو استخدام الفرشاة بدلاً من القطنه لفرك الأسنان، ويفضل أن تكون الفرشاة ناعمة. كما ينصح بالمضمضة بزيت الزيتون لقدرته علي تقوية اللثة ومكافحة النزيف.

وصفة لتبيض الاسنان باستخدام عصير الليمون

مع القليل من بيكربونات الصوديوم (صودا الخبز)، يتم خلط ملعقة كبيرة من عصير الليمون ومن ثم يتم فرك الأسنان بها. مع ملاحظة انه لا ينصح باستخدام الليمون علي الأسنان الحساسة أو تركه علي الأسنان لفترة طويلة في جميع الحالات.

وصفة لتبييض الاسنان باستخدام الفراولة

هذه الوصفة قريبة من الوصفة السابقة، حيث يتم استخدام نصف ملعقة من بيكربونات الصوديوم مع حبة فراولة مهروسة بشكل جيد، ومن ثم يتم عمل خليط أشبه بالمعجون ويتم فرك الأسنان بالخليط باستخدام فرشاة أسنان ناعمة لمدة 5 دقائق. ويفضل بعد الانتهاء من هذه الطريقة أن يتم غسل الفرشاة جيداً ومن ثم غسل الأسنان بالمعجون للحصول علي أفضل نتيجة ممكنة. ويفضل أن يتم تكرار الوصفة مرة واحدة أسبوعياً. تحتوى الفراولة على نوع من الخميرة يمتاز بخصائص مبيضة مما يجعلها فعالة في تبيض الأسنان. ويفضل استخدام الخيط في النهاية لإزالة أي أجزاء متبقية من الفراولة بين الأسنان.

وصفة لتبيض الأسنان باستخدام خل التفاح

كما هو الحال في الوصفتين السابقتين، يتم خلط القليل من بيكربونات الصوديوم مع القليل من خل التفاح المعروف بالخل الأحمر، وبعد أن يتم الحصول علي خليط يشبه معجون الأسنان يتم تفريش الأسنان به. هذه الوصفة جيدة جداً لإزالة الجير وتبييض الأسنان أيضاً.

وصفة لتبييض الاسنان باستخدام بيكربونات الصوديوم

أكد العديد من الخبراء والأطباء والمتخصصين بأهمية استخدام بيكربونات الصوديوم في تبييض الأسنان، ويتم استخدام بيكربونات الصوديوم مع الماء لغسل الأسنان جيداً باستخدام فرشاة الأسنان. هذه الوصفة جيدة جداً لإزالة اللطخات السطحية عن الأسنان. ويفضل إضافة الملح للحصول علي أفضل نتيجة.

وصفة لتبيض الاسنان باستخدام الملح والليمون

يتم دعك الأسنان باستخدام قطعة قطن مبللة بالملح وعصير الليمون لتنظيف الأسنان وإزالة البقع.

وصفة لتبييض الاسنان باستخدام قشر البرتقال المجفف

استخدام قشر البرتقال المجفف ليس مفيد فقط كونه وصفة لتبيض الأسنان، بل ثبتت فعاليته في الحفاظ علي صحة الأسنان. وتتم الطريقة باستخدام بودرة قشر البرتقال المجفف لتدليك الأسنان به بشكل منتظم. حيث أن فيتامين سي الموجود في قشر البرتقال بالإضافة إلي الكالسيوم عناصر تفيد الأسنان وتقويها.

وصفة لتبيض الاسنان باستخدام بودرة الميرميه

لا يتم استخدام بودرة الميرميه فقط لتبييض الأسنان، فهي مفيدة جداً لتعطير الفم وإكسابه رائحة جذابة ومنعشة. يتم مزج مقدار ملعقتين من أوراق الميرميه مع ملعقة كبيرة من الملح ويتم هرس المقادير بشكل جيد في الخلاط لعمل عجينة أشبه بمعجون الأسنان. بعد ذلك يتم وضع العجينة في الفرن لتصبح صلبة ومن ثم تسحق مرة أخري لعمل بودرة نهائية. يتم الاحتفاظ بهذه البودرة في زجاجة محكمة الغلق بالثلاجة ويتم غسل الأسنان بها من حين لآخر.

كيفية اختيار افضل معجون لتبييض الاسنان

افضل معجون-لتبييض-الاسنان

يعتبر العثور علي أفضل معجون لتبييض الاسنان أمر صعب ومحير بعض الشيء، خاصة لغير المتخصصين. بل ربما تندهش إذا علمت بان الأمر يعد معقداً للمتخصصين أيضاً، ولا توجد لديهم إجابة سريعة وافية لهذا السؤال عندما يطرحه احد الوافدين علي العيادة.

لا يتوقف اختيار أفضل معجون للأسنان فقط علي جمال الأسنان أو حمياتها من التسوس أو التخلص من آلامها فقط، بل يجب الأخذ في الاعتبار حفاظ المعجون علي الحفاظ علي لثة صحية بدون مشاكل. كما يجب الأخذ في الاعتبار أيضاً تجميل الأسنان وتبييضها، وفي الوقت نفسه يجب ألا يؤثر المعجون سلباً علي صحة الأسنان واللثة والفم بشكل عام. وجميع هذه النقاط تجعل من الإجابة علي السؤال أمر معقد للغاية.

ويختلف اختيار معجون الاسنان المناسب من شخص لآخر حسب احتياج الشخص واحتياج أسنانه، وصحة اللثة والفم ومدي حساسيته وعوامل أخري كثيرة. لكن في جميع الأحوال معجون الأسنان هو عبارة عن مادة كيميائية تستخدم لتنظيف الأسنان بالفرشاه، وتجدر الإشارة هنا إلي أن أول معجون أسنان تم صنعه كان في مصر في القرن الرابع الميلادي، لكنه لم يكن بالشكل المتعارف عليه، بل كان مجرد محاولة وبذرة في الوقت نفسه لصناعة معاجين الأسنان العديدة والمتوافرة اليوم بالصيدليات ومحلات مستحضرات التجميل. وكان الخليط المذكور عبارة عن ملح مطحون واوراق النعناع والفلفل وزهور السوسن. وبعد ذلك قام زرياب في القرن التاسع بعمل أول معجون أسنان كما هو متعارف عليه في أيامنا هذه. وبالرغم من ذلك لا تعرف حتى الآن مكونات هذا الخليط بالرغم من توفيره للوظيفة والطعم المرغوب بهما.

علي كل حال لم ينتشر معجون الأسنان سوي في القرن التاسع عشر بل أنه في بداية هذا القرن كان الناس يستعملون الفرشاة والماء فقط لتفريش الأسنان ومن ثم بدأت معاجين الأسنان في الانتشار.

لكن بخصوص اختيار افضل معجون لتبييض الاسنان، فقد ذكرنا في موضوع سابق أن معاجين تبييض الاسنان عادة ما تؤذي الاسنان واللثة حيث أنه في حين أنها ليست فعالة كما تفعل مواد تبييض الاسنان عند الأطباء أو التي تباع في الصيدليات، فإنها عادة ما تحتوي علي مواد كاشطة تضعف الأسنان ومن الممكن أن تؤدي إلي حساسية الأسنان أو تهيج اللثة.

لذا فينصح الأطباء والمتخصصين بضرورة التنويع من وقت لآخر لمعجون أسنان عادي، ويفضل أن يكون معجون الأسنان محتوي علي الفلورايد. فالفلورايد يحتوي علي مواد مقاومة للتسوس والبلاك فضلاً عن قدرته علي صقل السطح الخارجي للأسنان مما يجعلها أكثر قوة وأقل عرضة للهجوم البكتيري. لكن المقصود هو أن قراءة كلمة فلورايد علي أي علبة معجون اسنان ناتجة عن شركة لها اسم وسمعة تعني ان هذا المعجون جيد ومن خلال تفريش الاسنان به مرتين علي الأقل يومياً ستعمل علي حماية الأسنان واللثة والحفاظ عليها.

وفي الوقت نفسه نصح هؤلاء بضرورة التبديل بين معجون وآخر للاستفادة من كل ما تقدمة المعاجين من حفاظ وتقوية ومكافحة للتسوس ومبيضة، ولا يفضل استخدام المعاجين المبيضة بشكل دائم. فهذا الأمر ضار بصحة الأسنان واللثة.

ومن بين أهم النصائح التي وجهها الأطباء والمتخصصين إلي من يبحث عن أفضل معجون لتبييض الأسنان، ألا يتم استخدام المعاجين المبيضة في حالة الحساسية، وتغيير نوع المعجون كل فترة للاستفادة الكاملة واختيار المعجون الذي يحتوي علي فلورايد بحيث تكون الشركة المصنعة له لها سمعة طيبة. وأخيراً نصح الأطباء بضرورة استخدام فرشاة أسنان بشعيرات ناعمة لحماية اللثة ووضع مقدار حبة البازلاء من المعجون علي عكس ما يعرفه الكثيرين. ولا يمنع كل ذلك من دور استخدام الخيط لمرة يومياً.

جميع وسائل وطرق تجميل الاسنان

تجميل-الاسنان

طب تجميل الاسنان يهدف في المقام الأول لحل ثلاثة مشاكل رئيسية، الأولي هي المشاكل الوظيفية أما الثانية فهي مشاكل الكلام في حين أن المشكلة الثالثة هي المشاكل الجمالية المتعلقة بمظهر الأسنان. ولكن في الوقت نفسه ومع التطور الكبير في طب الاسنان خاصة في السنوات الأخيرة، أصبحت هناك العديد من الطرق التجميلية والعمليات المختلفة المتخصصة في ترميم وتركيب وتجميل وتبييض الأسنان.

منذ مدة طويلة بدأت الثورة الحقيقية في طب الأسنان بالتزامن مع تطور المواد المركبة واستخدامها كبديل للحشوات المعدنية التي تعتمد علي الذهب والفضة، لكن منذ عقد من الزمان لم تعد هناك حاجه أو سبب وجيه حتى لاستخدام مواد الترميم التي تعتمد علي المعادن.

الثورة الحالية في تجميل الاسنان هي عبارة عن يتم صنعها من قشرة قليلة السمك بلون الأسنان ولصقها بهدف تغيير لون أو حجم أو شكل ومظهر الأسنان ومن ثم مظهر الابتسامة والوجه بشكل عام. ويتم صناعة هذه القشرات اللاصقة للأسنان من الحشوة البيضاء أو البوسلان ويفضل البورسلان لقدرته علي مكافحة تغير اللون ومكافحة البقع بصورة أفضل. لكن علي كل حال يمكن مناقشة طبيب الأسنان في العثور علي نوع القشرة التجميلية التي تناسبك، حيث أنها لها العديد من العيوب والمميزات التي يجب معرفتها أولاً.

للمزيد من المعلومات ينصح بالتعرف علي: فينير الأسنان.

من ناحية أخري هناك العديد من الطرق والسبل المتوفرة حالياً في موضوع تجميل الأسنان والتي يمكن اختيار أحد هذه الطرق حسب حالتك وحالة أسنانك ومدي احتياجها، بحيث يكون أقل تدخل ممكن هو العلاج الأنسب لك. حيث يمكن اليوم تنفيذ الكثير من علاجات الأسنان من دون الإضرار بمصداقية العلاج كما كان الوضع عليه في العقود السابقة.

الاسم الشائع للمواد المركبة هو الحشوات البيضاء، وطريقة الترميم الأكثر انتشاراً بواسطة المواد المركبة هي الحشوات. بمعني آخر ملئ تجويف السن عن طريق ضغط المادة بشكل مباشر داخل الفم. كما يمكن اجراء ترميم بشكل غير مباشر في المختبر بحيث يوفر حلا للفراغات الكبيرة والتي تتعرض لضغط اكبر.

تصنع المواد المركبة من الراتنج مع مادة حشو وأصباغ مناسبة لجميع الوان الأسنان الممكنة. وفي الوقت نفسه فإن مبدأ تثبيت السن بواسطة مادة رابطة أمر أكثر أماناً ويسمح بإعداد تجويف حافظ أكثر مع الحفاظ علي الحد الأقصى من السن الطبيعية.

علي مدار 100 عاماً مضت، وفرت حشوات amalgam حلاً جيداً، لكن في يومنا هذا وبفضل توفر العديد من الحلول المتنوعة والتي تتميز بجودة عالية في تجميل الاسنان، فلا يوجد سبب حقيقي الآن لاستخدام هذه المادة من الآن وصاعداً. حيث يعتبر أهم مكوناتها الزئبق والتي يعرف في يومنا الحالي بأنه مادة سامة للإنسان.

وتحدثنا عن البورسلين والمعروف بإسم الخزف المصبوب، والذي لا يسمح فقط بعمل فينير الاسنان أو عدسات الأسنان اللاصقة، بل يسمح استخدام هذه المادة بصناعة الجسور والتيجان مع وجود عدد صغير من الأجزاء البينية. وعادة ما تكون نتيجة هذه العملية مرضية جداً، مع العلم بان تقنية التنفيذ تكون غير مباشرة وتتم في المختبر.

ومن ناحية أخري هناك مادة الخزف الصلب والتي يزداد استخدامها تدريجياً يوماً بعد الآخر، حيث يتم من خلال هذه الطريقة صهر الخزف ومن ثم ضغطه في قالب لصناعة قطع فردية دقيقة وقوية والاهم أنها خالية من المعادن.

ومع التطور السريع في الإلكترونيات والحاسب الآلي، كان من الضروري أن يدخل الحاسب الآلي في طب تجميل الأسنان. حيث يتم استخدام الحاسب الآلي حديثاً في أخذ عينة من السن بشكل رقمي دقيق للغاية ومن ثم يتم استخدام المعلومات في آلة خراطة لصناعة مبني مناسب بدقة شديدة لترميم السن من كتلة من الخزف. لكن حتى اليوم تظل طريقة الصناعة اليدوية هي الأكثر انتشاراً لقلة تكلفتها وقدرتها علي توفير حلولاً مناسبة للمشاكل الفردية.

أما بخصوص تبييض الأسنان، فأصبح هناك العديد من طرق تبييض الأسنان تلبية لمعايير الجمال المتعارف عليها في الوقت الحالي. ومن بين هذه الطرق هناك طريقتان أساسيتان في تبييض الأسنان. الطريقة الأولي هي تبييض الأسنان بواسطة طلاء ظاهر الأسنان عن طريق الخزف المصبوب. غالباً ما تتم هذه العملية في المختبر للحصول علي نتيجة أفضل من حيث المتانة.

أما الطريقة الثانية لتبييض الاسنان فهي تكون بواسطة استخدام المواد الكيميائية، مثل كربميد البيروكسيد أو المواد التي تقوم علي البيروكسيد. ويبدو من اسمه أنه ضار، لكن من حيث الناحية الطبية فإن استخدام هذه المواد غير ضار، إلا أنه قد يتسبب في الحساسية العابرة.

وعلي كل حال فإن تبييض الأسنان وتجميلها من الخارج لا يدخل ضمن علاجات الأسنان، وما هو إلا بهدف تجميل الاسنان فقط. ولذا فمن الضروري التأكد من سلامة الأسنان بدلاً من البحث عن طرق تجميلية فقط قد تؤثر بشكل سلبي علي صحة الأسنان حسب ما يؤكده الأطباء والمتخصصين حتى يومنا الحالي. أما بخصوص الكسور والتشققات والأسنان المتآكلة والمسافات بين الأسنان، فأصبحت تتوافر اليوم العديد من الطريق التجميلية الغير ضارة والتي ينتج عنها مردود إيجابي ينعكس علي مظهر وبالتالي نفسية الفرد.

فينير الاسنان، تعريف ومميزات وعيوب بالصور

فينير-الاسنان

ما هو الفينير؟

فينير الأسنان Veneer أو عدسات الأسنان اللاصقة أو القشرة التجميلية للأسنان هي مصطلحات مختلفة تعبر عن شيء واحد أصبح غني عن التعريف، فهو أسرع وسيلة لتجميل الأسنان. ويمك تعريف الفينير علي أنه قشرة قليلة السمك تكون بلون الأسنان الناصعة البياض، وغالباً ما توضع علي الوجه الخارجي للأسنان العلوية الأمامية، ويستخدم الفينير لتغيير لون الأسنان أو حجمها أو إخفاء عيوبها أياً كانت لإعطاء مظهر رائع للابتسامة في وقت قياسي.

من أي مادة يتم صناعة الفينير؟

يتم صناعة فينير الاسنان في الغالب من الحشوة البيضاء أو البورسلان، في حين يعتبر الفينير المصنوع من البورسلان أفضل لكونه يقاوم البقع بصورة أفضل كما انه قريب للغاية من الأسنان الطبيعية الجميلة.

متى أحتاج إلي فينير الاسنان؟

يعالج الفينير العديد من المشاكل، ومن بين أهم المشاكل التي تعالجها هذه القشرة التجميلية:

1- تغير لون الأسنان: حيث يؤدي إهمال العناية بالأسنان والتدخين والاعتياد علي شرب الشاي والقهوة وعلاج العصب الغير محكم وتسمم الفلورايد والصدمات واستخدام بعض المضادات الحيوية مثل التيتراسيكلين إلي اصفرار لون الأسنان وإطفاء جمالها. ومن ثم يلجأ البعض لإستخدام الفينير للحصول علي ابتسامة ناصعة البياض خالية من العيوب ومناسبة للوجه.

الفينير

2- المسافات بين الأسنان: في حالة وجود مسافات بين الأسنان أو وجود سوء في ترتيب الأسنان، يمكن أن يساعد الفينير علي إخفاء هذه العيوب ويغلق المسافات بين الأسنان بالشكل المفضل.

المسافات-بين-الأسنان

3- الأسنان المتآكلة: حيث يؤدي تسوس الأسنان وإتباع العادات السيئة مثل عض القلم والأظافر، إلي تآكل الأسنان ما يجعل من مظهرها سيء. لذا يلجأ البعض إلي استخدام فينير الأسنان للحصول علي مظهر الأسنان الكاملة الجميلة.

الاسنان-المتاكلة

4- الأسنان المكسورة أو المتشققة: ويقف السبب الأول في هذه المشاكل إلي الصدمات ثم التسوس الشديد. وتستطيع عدسات الأسنان أن تخفي جميع هذه العيوب باحترافية وفي وقت قياسي.

الاسنان

مميزات فينير الأسنان:

1- بالمقارنة مع طرق مختلفة في تجميل الأسنان مثل الجسور وعلاج التيجان (جمع تاج)، يمكن اعتبار الفينير وسيلة فعالة لعدم إضرارها لطبقة المينا أو الأسنان كما هو الحال مع هذه الطرق.

2- سرعان ما تتأقلم اللثة مع مادة البوسلان بطريقة جيدة.

3- يعيش الفينير من 5 إلي 7 سنوات حسب العناية به ومن ثم يجب تغييره.

4- وأخيراً يمكن للفينير أن يخفي عيوب الأسنان ولونها والكسور والتآكل بها والمسافات بينها ويظهر أسناناً بيضاء ناصعة ومتجانسة مع بعضها ومع مظهر الوجه وجنس الشخص.

5- لا يتطلب الفينير عناية من نوع خاص، حيث يقتصر الأمر فقط علي نظافة الفم والأسنان، مثل غسل وتفريش الأسنان علي الأقل مرتين في اليوم، بجانب استخدام خيط الأسنان وزيارة الطبيب مرة واحدة كل 6 أشهر.

عيوب فينير الأسنان:

1- ارتفاع تكلفة هذه الطريقة بالمقارنة مع طرق أخري مثل الحشوة البيضاء والتي يتم استخدامها لتحسين أو تغيير شكل الأسنان.

2- يتطلب إجراء العملية تحضير السنة للقشرة، ويتطلب ذلك الأمر إزالة جزء من طبقة المينا حتى تصبح السنة أكثر حساسية للبرودة والحرارة، كما أن عملية التحضير هذه لا يمكن الرجعة فيها كما كان الحال قبل بدء التعديل.

3- لا تحمي القشرة الأسنان من التسوس، ويمكن أن يتسوس السن الحامل لفينير الاسنان.

4- لا يمكن اعتبار القشرة التجميلية علاجاً للثة، فهو بمثابة وسيلة سريعة لإخفاء العيوب والظهور بابتسامة جميلة فقط.

5- في حالات نادرة، يمكن أن يسقط الفينير من مكانه ويتوجب عليك لتجنب ذلك، عدم عض أشياء شديدة الصلابة.

6- بالرغم من كون البوسلان مقاوم للبقع، إلا أن الطبيب غالباً ما سينصحك بالإقلاع عن التدخين أو تجنبه قدر الإمكان، فضلاً عن تجنب الأطعمة والمشروبات التي تسبب تغير لون الأسنان أو إظهار بقع بها قدر الإمكان.

7- وأخيراً قد لا يتطابق لون الفينير مع الأسنان الأصلية، لذا يجب تبييض الأسنان قبل وضع القشرة والاعتناء بالأسنان بصورة دورية حيث أن لون القشرة لا يتغير بعد وضعه علي الأسنان.