هل غذاء الحامل يجب مضاعفته مع الحامل بتوأم؟

Pregnant belly

من الرائع أن تكوني حاملاً، والأروع أن تكوني حاملاً بتوأم حيث تكون الفرحة فرحتين. فبدلاً من الحفاضه حفاضتين، وبدلاً من الهدية هديتين، وبدلاً من الضحكة ضحكتين، وبدلاً من سماع كلمة ماما ستسمعينها مرتين. لكن هل يعني ذلك أيضاً أن يتضاعف غذاء الحامل التي تحصلين عليه في فترة الحمل عن نظيراتك من الحوامل بجنين واحد؟

صحيح أن مع كل زيادة جنين، تزداد احتياجات الأم الغذائية، لكن يحتاج الأمر أن يسري بطريقة صحيحة للمحافظة علي صحتك وصحة أجنتك في الوقت نفسه. وصحيح أنه من الواجب بالإضافة إلي الاهتمام بالنوعية، أن تزيدي من كمية الطعام الذي تتناولينه، لكن بزيادته فقط وليس بمضاعفته وذلك حسباً لعدد الأجنة. فقد ثبت علمياً بأن المرأة الحامل تحتاج ما بين 300 و 500 سعر حراري لكل جنين ويتضاعف هذا العدد مع عدد الأجنة.

لكن ليس من المعقول أبداً بخصوص غذاء الحامل أن تضاعف المرأة كمية البروتينات أو الفيتامينات التي تتناولها بعدد كل جنين. بل كلما كنت حريصة أكثر علي تناول غذاء صحي كلما كان أفضل لكي وللأجنة، لذا يجب أن تحصلي علي الزيادة المطلوبة من السعرات الحرارية من خلال طعام غني بالعناصر الهامة لجسمك والأغذية العالية الجودة كالبروتينات والفيتامينات والمعادن والدهون الصحية والكربوهيدرات.

ويقول الأطباء المتخصصون أن الوزن الزائد المسموح به للحامل بتوأم يجب أن يكون ما بين 15 و 20 كيلوجرام، وهي ضعف الزيادة المسموح بها للحامل بجنين واحد. ضعف الزيادة المسموح بها وليس ضعف الوزن الكامل. وأهم المواد والعناصر الغذائية التي يجب التركيز علي زيادتها في حالة الحمل بتوأم هي:

السوائل: تعلم الكثير من النساء أن من أهم أسباب الولادة المبكرة هو الجفاف. لذا يجب علي المرأة الحامل أن تشرب كميات كافية من الماء والسوائل، وتزيد الحاجة والأهمية بزيادة عدد الأجنة. ذلك بالإضافة إلي أن المياه لها قدرة عالية علي ترطيب الجسم وتطرية البشرة وغسل الدهون. فعلي الأقل يجب أن تتناول الحامل 8 أكواب من المياه بشكل يومي، بالإضافة إلي العصائر والمشروبات الأخرى كعصير البرتقال وشراب الينسون. كما أن من فوائد الأعشاب أنها تعمل علي تحسين عملية الهضم وتزيل التوتر.

الفيتامينات: تعد الفيتامينات أحد أهم العناصر الغذائية التي يجب أن تركز عليها الحوامل خاصة الحامل بتوأم، لذا ينصح بالاهتمام بتناول كمية جيدة من الفيتامينات بشكل يومي. ويمكن الحصول علي الفيتامينات من الفواكه الحمضية كالبرتقال والجريبفروت ومن خلال الأوراق الخضراء للخضروات ومن خلال الحبوب الكاملة. ويمكن استشارة الطبيب في تناول مكملات الفيتامينات والمعادن.

البروتينات: بسبب سرعة نمو الخلايا تزداد حاجة الحامل للبروتينات عن غيرها من النساء، كما تزداد أيضاً حاجة الحامل بتوأم أكثر عن الحامل بجنين واحد. ويمكن الحصول علي المزيد من البروتينات من خلال مصادر البروتينات عالية الجودة كالحبوب والمكسرات والبقوليات والبيض والألبان ومشتقاتها من الجبن وغيرها، كما يمكن الحصول علي البروتينات من خلال صدور الدجاج أو من خلال قطعة ستيك.

المعادن: غالباً ما ينصح الأطباء الحوامل، خاصة الحامل بتوأم بأخذ مكملات الكالسيوم والمغنيسيوم. وذلك بسبب حاجة كل حامل وكل جنين للمعادن. حيث أن الكالسيوم ضروري للحفاظ علي عظام الحامل وأساسي لتكوين عظام الأجنة. ويمكن الحصول علي الكالسيوم بوفرة من شرب الحليب وتناول منتجات الألبان. أما بالنسبة للمغنيسيوم فقد ثبت أن له قدرة عالية علي تقليل خطر الولادة المبكرة، والتي تحدث بنسب أعلي عند الحوامل بأكثر من جنين. وتكمن أفضل مصادر المغنيسيوم في بعض الخضروات كالسبانخ والفاصوليا بالإضافة إلي توافره بكثرة في الحبوب الكاملة ورقائق الفطور والمكسرات.

الحديد: خلال فترة الحمل يزداد حجم الدم بشكل كبير داخل جسم الحامل لتغذية الجنين، ويزداد الأمر بالفعل مع الحوامل بأكثر من جنين واحد. والدم يحتوي علي كريات دم بيضاء وكريات دم حمراء، ولمساعدة الجسم علي إنتاج كرات الدم الحمراء يجب أن تحصل المرأة الحامل علي قدر إضافي من الحديد. وقدر معقول من فيتامين C لمساعدة الجسم علي امتصاص الحديد بالشكل الأمثل. وتعد أهم مصادر الحديد هي اللحوم الحمراء والسبانخ والعدس والفول والفواكه المجففة والباذنجان. كما يمكن استشارة الطبيب في الحصول علي مكملات غذائية كما ذكرنا سلفاً. ويمكن الحصول علي فيتامين C من خلال البرتقال والليمون.

في النهاية أيتها الأم العظيمة، يجب التشديد علي أن غذاء الحامل ليس بالكم ولكن بالكيف، وتنوع الغذاء وغناه بالعناصر الغذائية المهمة هو الضامن لحمل سليم وولادة سهلة وناجحة ولصة كل من الأم والأجنة. وينصح بالمتابعة مع طبيب مختص ومراجعته أولاً بأول لتتمكنين من إنجاب أطفال أصحاء دون أن تتأثر صحتك بالسلب وتستعيدي لياقتك ورشاقتك كما كان الوضع قبل الحمل والولادة وتتمكنين من تأدية واجباتك بشكل كامل تجاه أطفالك وتسعدي بهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *