لزيادة الوزن الطفيف فوائد كثيرة، تعرف عليها

بالنسبة لبعض الباحثين العصريين في العصر الحديث يعتمدون بشكل أساسي على الكتلة الجسمية كمعيار جيد وذلك لقياس مختلف الأجزاء الدهنية والتكتلات الدنية على صعيد واسع لأن هؤلاء الرياضين الذين أصبحوا في ونظر العامة بدينين لا يشكلون سوء جزء صغير فقط من السكان.

من المشهور في الأوساط العلمية أن التمتع بكتلة دهنية تفوق المعدل العام ممتاز من أجل الوقاية من أسباب الوفاة ، فالشخص الذي يتمتع بوزن كبيير يكون عرضة للإصابة بالكثير من الأمراض والتي تؤدي مباشرة إلى الوفاة ، بالطبع ناهيك عن الأمراض الخاصة بالتنفس، فالتمتع بالكتلة الدهنية الزائدة عن المعدل العام كفيل بالوقاية من أسباب الوفاة كما أوضحنا .

بالطبع ترتبط أمراض أخرى ولكن  ليست مميتة بالوزن الزائد والسمنة مثل مشاكل في التنفس، والإكتئاب المتردد من أقل شئ يحدث ومن أتفه الأسباب بالإضافة إلى مشاكل في المفاصل والتفذية العشوائية مثل الأكل في أي وقت وأي شئ وقلة الحركة والنشاط القيليل

في الاعوام الماضية أشارت الأبحاث المنشورة إلى أن السمنة مصدر واضح وصريح وتهديد لاضطرابات الجسم والإصابة بعدة أمراض، أما الدراسات الجديدة دحضت النظريات القديمة مؤكدة أن السمنة لها فوائد مثيرة للدهشة !!

الفوائد التي تناولتها الدراسة للوزن الزائد والسمنة بشكل عام هي أن للسمنة تخفض من مخاطر إلتهاب المفاصل لأن السمنة والدهون التي حول المفاصل تحميه من الإلتهاب كما أنها تخفض من مخاطر إلتهاب الروماتويدي، ويتم حساب ذلك عن طريق إرتفاع مؤشر كتلة الجسم من عدمه، وتكون العلاقة طردية بين إرتفاع مؤشر كتلة الجسم وإنخفاض الإصابة بإلتهاب المفاصل، وتلك الدراسة أثبتت أنها موجهة فقط للرجال وليس النساء اللاتي تعاني من تصلب في المفاصل والتي للأسف غير قابلة للعلاج ..

من الأشياء التي أوضحتها الدراسة أن 63% من الرجال المصابين بمرض السمنة المزمن والزيادة في الوزن أقل عرضة للإصابة بمرض  اضطرابات العظام، حيث ثبتت الدراسات أن الدهون تصنع حاجزا واقيا ضد الإصابة بالمرض.

الفائدة الثانية هي أن المصاب بالزيادة في الوزن يكون أقل عرضة للإصابة بمرض الخرف، في العام السابق كان يعتقد الباحثون أن السمنة تزيد من الخرف ولكن الدراسة الجديدة غيرت هذا الإفتراض ليصير الوزن المكتسب والزائد ضد الشيخوخة.

ويؤكد العلماء القائمون على هذه الدراسة أن 25% من الذين يملكون وزنا زائدا هم أقل عرضة للإصابة بأعراض الخرف طوال فترة متوسط العمر.

زيادة الوزن تعمل على تقوية جهاز الشخص المناعي، فالسمنة تتفاعل مع الجهاز المناعي وتساعد في تنظيم كل آليات الجسم البيولوجية في الدفاع عن الجسم ضد حدوث أي اضرار جانبية .

الزيادة في الوزن تطول في العمر !وفقا لما قاله أطباء الأطفال وأشهرهم الطبيب براين كيت فإن الوزن الزائد يمكن أن يكون حافزًا للجسم للشفاء والتعافي من الجروح والكدمات وهذا ما يتطلبه جسم المريض ..شفاء سريع

وأشارت الدراسة أن الأنسجة الدهنية تطلق هرمونات تحسن آلية الدفاع في الجسم من خلال توفير احتياطات من الطاقة المضادة للالتهابات

أما الفائدة الخامسة فهي أن الأشخاص الذين يعانون من الزيادة في الوزن يتمتعون بعلاقة جنسية أفضل من أولائك الذين يمارسون الرياضة بإنتظام والنحفاء .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *