رجيم للأطفال سريع وسهل

تعتبر السمنة وزيادة الوزن عند الأطفال من المشاكل الكبيرة التي تؤثر على حالته النفسية وقدرته على الاندماج بالمجتمع وممارسة الأنشطة وعمل الواجبات المدرسية المطلوبة منه، هذا ولم نتحدث عن تأثير زيادة الوزن والسمنة الخطير على صحة الأطفال ورفع احتمالات إصابتهم ببعض الأمراض المزمنة خاصة بعد مرحلة الطفولة عافاهم الله من كل مكروه وشر.

يعتبر السبب الأساسي للسمنة عند الأطفال والرغبة في عمل رجيم للأطفال هو الإفراط في تناول الطعام دون رقيب سواء كانت أطعمة غنية بالألياف والسكريات، ولذلك وبسبب شح مصادر الأنظمة الغذائية العربية يسرنا أن نقدم لكل أم أو أب لطفل يعاني من السمنة رجيم صحي للأطفال يمكنه أن يساعد طفلك على خسارة الكثير من الوزن خاصة في ظل حثه على زيادة الحركة وممارسة أي أنشطة أو تمارين رياضية يرغب بها لكن بدون التقليل في مكونات الرجيم لأنه مازال طفلاً ويحتاج ليبني جسمه لكن بأقل قدر ممكن من الدهون والسكريات والسعرات الحرارية الغير مرغوب بها.

رجيم للأطفال سريع وسهل

وجبة الإفطار:

كوب من الحليب خالي الدسم مضاف إليه ملعقة صغيرة عسل نحل للتحلية بدلاً من السكر + طبق من رقائق الذرة الكاملة + عنقود صغير من العنب.

وجبة المدرسة:

كوب من عصير البرتقال الطبيعي + ساندوتش مكون من شرائح البندورة والخيار والخس وشريحة جبن أو دجاج من الصدر ومنزوع الجلد ومسلوق أو مشوي أو تركي.

وجبة الغداء:

طبق سلطة التبولة + بطاطس مشوية بدون ملح + قطعة من صدر الدجاج المشوي المنزوع الجلد.

وجبة خفيفة:

بسكويت القمح + كوب من الحليب قليل الدسم والموز + كوب عصير فراولة طبيعي وطازج.

وجبة العشاء:

طبق من معكرونة اللحم المفروم ومضاف إليها صلصة الطماطم + كوب من الحليب قليل الدسم المحلى بعسل النحل.

أسباب سمنة الأطفال

1- الإفراط في تناول الأطعمة خاصة الدهنية والسكرية والمأكولات المقلية والوجبات السريعة والمشروبات الغازية والعصائر الطازجة وخلافه.

2- قلة الحركة وعدم ممارسة أي نشاط رياضي.

3- الإصابة ببعض الأمراض مثل زيادة إفراز الغدة الكظرية أو النقص الحاد في هرمون الغدة الدرقية أو اضطرابات الغدد الصماء.

4- الإصابة ببعض الأمراض الوراثية أو وجود الاستعداد الجيني للإصابة بالسمنة المفرطة.

5- تعاطي بعض الأدوية والعقاقير مثل العلاج بالكورتيزون في حالات الربو مثلاً.

علاج سمنة الأطفال

1- عدم مد الطفل بأي أطعمة صلبة غير الرضاعة الطبيعية فقط لمدة 6 أشهر.

2- الحرص على التزام الطفل بإتباع نظام غذائي صحي متوازن، به وجبة إفطار مغذية ووجبة العشاء به ليست في وقت متأخر من الليل ولا قبل النوم.

3- تعويد الطفل على تناول الطعام المنزلي للحد من الأطعمة الجاهزة التي تمد الجسم بكميات هائلة من الدهون والسعرات الحرارية.

4- تعويد الطفل على تناول الخضروات والفاكهة الطازجة من خلال إدراجها في نظامه الغذائي ومده بالأطعمة الغنية بالألياف لتحسين عملية الهضم والشبع لفترة طويلة.

5- حث الطفل على الحركة أو ممارسة أي نشاط أو رياضة معينين ومنعه من الجلوس لفترات طويلة أمام التليفزيون أو الكمبيوتر أو الموبايل والتابلت وعدم تناول الطعام أمامهم.

6- تناول الحليب ومنتجات الألبان خالية الدسم بدلاً من كاملة الدسم.

7- الفحص الدوري المستر للطفل للتأكد من نموه بشكل صحي، وقياس وزن الطفل مرة واحدة كل أسبوع للتأكد من أن وزنه جيد ومناسب لعمره ولقياس أي زيادة قبل أن تظهر على جسمه.

هذا كل ما كان لدينا اليوم، شاركينا رأيك بالتعليقات أسفل الموضوع ولا تنسي أن تنضمي لصفحتنا على فيسبوك وباقي مواقع التواصل الاجتماعي الموضحة في بداية ونهاية الصفحة الحالية لكي يصلك كل جديد وتتابعي معنا تطور حالة طفلك مجاناً.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *