معلومات ستجعلك تفقد الوزن بسرعة كبيرة…

جدير بالذكر أن زيادة الوزن والسمنة مضرة في أي سن. وثبت الإرتباط الوثيق بين مؤشر كتلة الجسم (BMI) المرتفع في سنّ المراهقة وخطر الإصابة بأمراض الأوعية الدموية والقلب في سن البلوغ. ويهيمن هذا الخطر مع بلوغ مؤشر كتلة الجسم 20.

في هذا الصدد أشارت دراسة بريطانية حديثة إلى أن أية زيادة في الوزن مضرة بالقلب، حتى لدى النساء النحيلات. إذ ترتبط بتضاعف معدل الإصابة بأمراض القلب والوفاة لا قدر الله.

هذا وقد أفادت الدراسة التي نشرت في دورية “بي إم سي ميديسن” الطبية أنه مع كل زيادة بمقدار خمس وحدات في مؤشر كتلة الجسم، يزداد خطر إصابة النساء بأمراض القلب بنسبة بلغت 23%، أي ما يعادل التقدم بالسن عامين ونصف العام.

وتعد السمنة عاملاً مساعداً لنقص التروية القلبية، وذلك ناتجاً عن العلاقة الوطيدة بين ارتفاع نسبة الكولسترول الضار في الدم والسمنة، مما يحرض على التضييق الوعائي في الشرايين الإكليلية، كما يؤثر زيادة الوزن بطريقة غير مباشرة على صحة القلب عن طريق ارتفاع التوتر الشرياني.

الإصابة باعتلال عضلة القلب المرتبط بالبدانة.

وجد العلماء حديثاً أن تراكم الدهون في الجسم يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم كما انها تؤثر على مستوى الدهون في الدم وعدم استخدام الإنسولين بفاعلية. ويحتاج الجسم إلى الإنسولين للتمثيل الغذائي للسكر الموجود في الغذاء وهو مصدر الطاقة الرئيس في الجسم. وإذا لم يستطع الجسم في استخدام الإنسولين بكفاءة, حينها تزداد مخاطر الإصابة بمرض السكري وهو أهم عوامل ارتفاع أمراض القلب. ووجدت الاحصائيات ارتباط 58% من مرض السكري و21% من مرض هبوط القلب بزيادة كتلة الجسم عن 21.

حتى وقت قريب, كان ينظر إلى السمنة على أنها سبب ثانوي في الإصابة بأمراض القلب, أي من خلال المخاطر التي تصيب القلب مثل ارتفاع الكولسترول والدهون أو ارتفاع ضغط الدم إلى جانب ارتفاع نسبة الإنسولين في الدم. وترتفع مخاطر الإصابة بأمراض القلب التاجية أو الشرايينية بارتفاع هذه المخاطر إلى جانب ارتفاع مستوى كتلة الجسم كما أظهرت الدراسات الحديثة. حيث وجد أن زيادة كتلة الجسم الناجمة عن زيادة الوزن أو السمنة ترتبط ارتباطا مباشراً بأمراض القلب التاجية مثل تصلب الشرايين.

ومن أعراض تأثير السمنة على القلب شعور المريض بضيق في التنفس حتى وإن قام بمجهود بسيط وظهور تورم في الساقين يليه حدوث تضخم بالكبد نتيجة احتقانه مع احتقان أوردة الرقبة واحتقان الدورة الدموية المخية وفقد الشهية وعسر الهضم وآلام بمنطقة أعلى البطن وتناقص كمية البول والميل للنوم واختلال الذاكرة والتمييز. وأشار بعض الأطباء الى أن الريجيم المبالغ فيه للتخلص من السمنة قد يأتى بنتائج ضارة، قد تؤدي الى الحاق الضرر بالقلب، كما أنه يعتبر من الأسباب المؤدية الى النقص الحاد في بعض العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم مثل البوتاسيوم والذي له تأثير على عضلة القلب لأنه يؤدي الى عدم انتظام نبضاته.

كيف أبدأ؟

تفحص قسم رجيم وأنظمة غذائية واختر رجيم مناسب لك تتبعه، واشترك في صفحتنا على فيسبوك لنتابع معك الرجيم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *