أسباب عدم نزول الوزن رغم كل المحاولات

نستعرض اليوم في مقالتنا هذه من مجلة التخسيس السريع أسباب عدم نقصان الوزن بالرغم من تنفيذ كل المحاولات والوسائل، وبالرغم من ممارسة الرياضة وإتباع نظام غذائي قليل الدهون والسعرات الحرارية وتجربة الكثير من وصفات التخسيس.

يخسر الكثير من الأشخاص أوزانهم بشكل يومي بفضل إتباع رجيم أو ممارسة تمارين التخسيس، أو الإكثار من الحركة في ظل التدقيق فيما يتم تناوله بشكل يومي. حيث أنه مادام الشخص يتناول سعرات حرارية أقل من التي يستهلكها على مدار اليوم عن طريق الحركة والعمل والمجهود اليومي فسيخسر وزنه لا محالة، والعكس صحيح إذا كنا نتناول أكثر مما نحرق فسيزداد وزننا شيئاً فشيئاً.

والآن ننتقل لطرح السؤال المهم والإجابة عليه: لماذا لا أخسر وزني بالرغم من تنفيذي لكل أساليب ومحاولات التخسيس من أنظمة وتمارين ووصفات؟

وهناك العديد من الأسباب التي تمنع الشخص من خسارة وزنه بشكل طبيعي كباقي البشر وسنختصر هذه الأسباب في النقاط الآتي ذكرها اليوم فهي الأكثر شيوعاً وانتشاراً في العالم، ومن المؤكد أن أحد الأسباب الآتي ذكرها تقف عائقاً أمام قدرة جسمك على خسارة الوزن والتخسيس وحرق الدهون المتراكمة به.

1- إتباع رجيم غير صحي.

ليس الهدف هو تجويع الجسم، حيث أن إهمال أو تجاهل تناول وجبة معينة له نتيجة عكسية تماماً بسبب حث الجسم على أن هناك مجاعة وأنه ينبغي عليه خفض معدلات الحرق في الجسم ما يؤدي إلى صعوبة خسارة الوزن وشعور الشخص بالهبوط والدوخة والتعب وعدم القدرة على تنفيذ المهام اليومية بشكل طبيعي.

أيضاً النظام الغذائي الصحي يجب أن يتضمن العناصر الغذائية الهامة للجسم مثل البروتين والألياف والمعادن الخ، حيث أن البروتين مثلاً يشعرك بشبع طويل ويغذي العضلات بجسمك والتي تقوم بدورها باستهلاك الكثير من السعرات على مدار اليوم. كما أن الألياف مهمة جداً للشعور بالشبع وامتلاء البطن ومحاربة الإمساك.

ينصح الكثير من خبراء التغذية بأفضلية تناول 5 : 6 وجبات صغيرة خفيفة على مدار اليوم بدلاً من تناول 3 وجبات رئيسية كبيرة، فهذا سيرفع معدلات الحرق لأقصى درجة وسيشعرك بشبع دائم ويجنبك الشره في تناول الطعام في الوجبة التالية.

2- عدم شرب كمية كافية من السوائل.

السوائل وخاصة الماء ضرورية لجسم كل إنسان، لذلك فاحرص على شرب ما يزيد عن 2 لتر (10 أكواب) ماء على مدار اليوم لمد جميع أعضاء الجسم بالماء المطلوب والشعور بالشبع لفترة أطول ورفع قدرة الجسم على حرق الدهون وخسارة الوزن ومنعه عن تخزين السوائل بسبب قلة مصادرها.

في المقابل يجب أن تمتنع تماماً عن المشروبات الغازية حتى الدايت منها والعصائر الجاهزة المحلاة، فكل هذه المواد كفيلة بتدمير أي نظام غذائي ومنع الجسم من خسارة الوزن.

3- عدم انتظام النوم.

الانتظام في النوم مثل الانتظام في تناول الطعام الصحي، له بالغ الأثر في رفع قدرة وكفاءة الجسم على خسارة الوزن والمحافظة على الصحة البدنية والعقلية للجسم. حيث ثبت من خلال الدراسات أن قلة النوم لها أثر كبير في زيادة وزن الجسم وزيادة مشكلة السمنة، والأمر ينطبق على البالغين والأطفال على حد سواء. لذلك فاحرص على النوم لمدة 8 ساعات يومياً.

4- تعاطي أدوية معينة.

بعض الأدوية لها القدرة على اكتساب الجسم للوزن، أو حدوث اضطرابات في التمثيل الغذائي مثل الستيرويدات الأمر الذي يساهم في تعزيز الشعور بالجوع وبالتالي تناول كمية أكبر من الطعام والدخول في دائرة مفرغة لا تنتهي من الجوع وتناول الطعام وزيادة الوزن وتراكم الدهون بالجسم. كما أن بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين تساعد على زيادة الوزن وبعضها يعمل على تخزين السوائل بالجسم.

5- مشاكل في الغدة الدرقية.

تعمل الغدة الدرقية على إنتاج الهرمونات التي تتحكم في مستويات الطاقة بالجسم، وفي المقابل فإن بطء عمل الغدة الدرقية يؤدي إلى انخفاض انتاج هذه الهرمونات الأمر الذي يؤدي إلى الحيلولة دون فقدان الوزن.

كما يمكن أن يؤدي ذلك إلى الإصابة بالانتفاخ بسبب تخزين وحبس السوائل والأملاح والماء بالجسم، وعليه ننصح بمراجعة الطبيب بعد التعرف على جميع أعرض الغدة الدرقية، علاج فرط وقصور الغدة الدرقية.

ولا تنسى مشاركتنا رأيك في مربع التعليقات أسفل الموضوع لكي يستفيد الجميع من تجربتك في خسارة الوزن والمعقبات التي حالت أمام صعوبة خسارتك للوزن، وكيفية حل المشكلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *