كيفية عمل رجيم صحي بعد الحمل والولادة

9055b9d0-b86f-4abc-b69d-fa5f654971f21

في المتوسط، تكتسب أي امرأة خلال فترة الحمل من 25 إلي 35 رطل أي ما يقارب 10 إلي 20 كيلوجرام. فضلاً عن أن بعد الولادة قد تكتسب الأم الجديدة ما بين 5 إلي 7 كيلوجرام إضافيين أي حوالي 10 إلي 15 رطل في المتوسط. وتعلم جميع النساء أن هذا الأمر قد يكون صادماً ومخيب للآمال ومجلب للإحباط واليأس خاصة بعد أن تكتشف أنها لم تعد قادرة علي ارتداء ملابس ما قبل الحمل.

عليك سيدتي أن تعلمي بأن فقدان الوزن ما بعد الحمل والولادة ليس بالأمر السهل لكنه ليس بالمستحيل. كل ما في الأمر أن ذلك قد يتطلب الصبر والمثابرة. ولا تتوقعي أن تخسري ما يزيد عن نصف أو 1 كيلو جرام كامل في الأسبوع فكل ما نسعر له هو عمل رجيم صحي وليس رجيم سريع بالمقام الأول.

قد تعتقدي بأن كلامي يدعو لمزيد من الإحباط، لكن ما أردت قوله هو أنه لا داعي لتوقعات غير عقلانية حتى لا تصابي بالإحباط خاصة في بداية النظام الغذائي الجديد. فالأمر يحتاج لبعض من التأني.

والآن أيتها الأم الجديدة، دعيني أوضح لكي بعض الاقتراحات التي يمكنها مساعدتك علي عمل رجيم صحي يساعدك علي فقدان الوزن الغير مرغوب فيه والذي تم اكتسابه خلال فترة الحمل والولادة.

لا تبدئي علي الفور: سيدتي، خلافاً لما تفعله الكثير من النساء بعد الولادة بإتباع أنظمة غذائية قاسية وسريعة يجب أن تعطي لجسمك الفترة الكافية للتكيف مع التغيرات التي حدثت له خلال 9 أشهر سابقة حتى لا يؤثر الأمر علي صحتك فقد زادت أعداد من يهمهم أمرك. فليس من المفترض انك بمجرد إنجابك لطفل أن تعودي لما كان جسمك عليه سابقاً قبل الحمل والولادة. فأنت الآن في هيئة أم ويجب أن تعتادي علي وضعك الجديد. لذا من المفترض ألا تتبعي أي نظام غذائي جديد قبل حوالي ثلاثة أشهر. ويمكنك استخدام الدورة الشهرية كمؤشر علي أن جسمك أصبح علي استعداد لتحمل برنامج رجيم صحي جديد وعلي تحمل ممارسة التمارين الرياضية. وها أنتي جاهزة للمضي قدماً.

بداية بطيئة: لا أريد أن أذكرك سيدتي أن جسمك لازال يتعافي من آثار الحمل، والتهور بالدخول في رجيم قاسي أو ممارسة الرياضة بكثرة وعنف لن تكون عواقبه جيدة علي صحتك. بل سيكون الأمر أشبه بالصدمة لنظام التشغيل الخاص بك “بلغة الحاسب الآلي”. وخير بداية يمكنك إتباعها في أي نظام رجيم صحي هي المشي في الحديقة مع طفلك أو حتى استخدام جهاز المشي المنزلي علي سرعة المشي العادية. ذلك سيؤهل جسمك بشكل كبير علي تقبل المزيد من التمارين في وقت لاحق.

بداية النظام الغذائي الجديد: هذا يعني أن عليك إبقاء مطبخك مليء بالأغذية الطازجة والصحية، والوجبات الخفيفة. وكلما شعرتي بالحاجة للأكل تغذي علي وجبة صغيرة وخفيفة، فعلي عكس المعروف أكل 4 أو 5 وجبات صغيرة علي مدار اليوم باستثناء قبل النوم بما لا يقل عن 3 ساعات أفضل بكثير من الثلاث وجبات التقليدية المعتادة. ولا تحاولي بأي شكل من الأشكال تجويع نفسك فهذا الأمر ليس في صالحك ولا في صالح طفلك وأسرتك. وعلي الجانب الآخر سيجعلك الجوع أكثر شرهاً عند توافر الطعام، وهذا كفيل بتدمير الرجيم بشكل كامل.

يعلم الجميع بأن فترة ما بعد الحمل والولادة مرهقة بما فيه الكفاية ولا يجب أن يكون جسمك أو نظامك الغذائي عبء إضافي. فعليك أن تتحلي بالصبر ولا داعي للشعور بالذنب أو الخجل أو طرح توقعات غير واقعية. فالصبر علي النتيجة لن يمنحك فقط نتائج جيدة علي المدى البعيد، بل سيجعلك معتادة علي نظام رجيم صحي جيد لن يعطي الفرصة لجسمك باكتساب المزيد من الوزن الغير مرغوب به بعد ذلك وهذا هو الأهم. وتذكري أخيراً أن جسمك لم يكتسب هذا الوزن في يوم ليفقد في يوم.

4 تعليقات

  1. شكرا علي المعلومات

  2. شكراً علي المعلومات القيمة

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker