كيف تبيض الاسنان بالطرق العلمية الطبية؟

teeth-whitning

تبيض الاسنان هو علاج لتفتيح لون الأسنان وجعلها أكثر بياضاً، كما يساعد العلاج على اخفاء البقع التي تظهر على الأسنان وتغيرات لون الأسنان الناتجة عن الطعام والشراب والتقدم بالعمر وعدم العناية بها. ومن أجل هذا كان حري بمجلة التخسيس السريع أن تقدم قسم طبيب الأسنان لنشر ثقافة العناية بالأسنان كأحد مقومات الجمال. لكن تجدر الإشارة هنا أن تبيض الاسنان ليس المقصود بها عملية ينتج عنها اسنان بيضاء مدى الحياة، لكن يجب تكرار العلاج من وقت لآخر للحصول على أسنان بيضاء جميلة.

التحضير للعلاج:

أولاً وقبل الخوض في شرح عملية تبيض الاسنان، يجب أولاً علاج تسوس الأسنان حيث يمكن أن يصل محلول المبيض عبر المناطق التالفة إلى الأجزاء الداخلية للأسنان مسبباً حساسية الأسنان التي نحن في غنى عنها. كما تجدر الإشارة إلى عدم فعالية هذا العلاج مع الأسنان التي تكون جذورها مكشوفة والتي ليس لديها طبقة مينا، كما أن تبييض الاسنان ليس فعالاً في حالات الكسوة الخزفية والتيجان والحشوة القديمة.

أمر آخر هنا وهو ضرورة قيام اختصاصي حفظ صحة الاسنان أو طبيب الأسنان بتنظيف الاسنان جيداً قبل العلاج المبيض، حيث أن المادة المبيضة ليست فعالة في التعامل مع الترسبات التي تتجمع على السن، لكن بعد تنظيف الاسنان يمكن البدء في علاج التبييض.

بالرغم من انتشار طرق تبييض الاسنان المنزلية التي يمكن تطبيقها منزلياً والتي تباع بدون وصفة طبية ومنتشرة في أماكن عدة، إلا أن مستوى ملائمة هذه القوالب منخفضة بالإضافة إلى كونها ليست سهلة في الاستخدام وقد ينتج عنها آثاراً جانبية كوصول المادة المبيضة لدواعم الأسنان وخطر إلحاق الضرر بالأسنان نتيجة لاستخدام هذه القوالب هو أكثر بكثير ومن ثم فليس من الجيد استخدامها. وبدلاً من هذه الطريقة تستخدم أغلب عيادات طب الأسنان أحد أشهر الطرق وأكثرها شيوعاً وانتشاراً وهي حفظ صحة الاسنان بتحضير قوالب للمريض تحتوي على هلام (جل) مبيض يتناسب مع أسنان المريض، وذلك لكون هذه الطريقة الأكثر منفعة من ناحية الفائدة المتوفرة مقابل التكلفة المادية. علماً بأن تبيض الاسنان المنزلي يستغرق مدة 14 يوم وحتى 21 يوم.

العلاج:

هناك طريقتان تبيض الاسنان، الأولى تبييض الاسنان التي قد تم علاج قناة جذره ولم يعد به عصب حي، والثانية تبييض الاسنان التي لا تزال فيها أعصاب حية.

1- تبييض الاسنان التي ليس بها عصب حي:

قد لا يأتي تبييض الاسنان العادي إلى نتيجة مرضية للأسنان التي تم علاج قناة الجذر فيها. وفي مثل هذه الحالات يقوم طبيب الاسنان بإجراء علاجي مختلف، حيث يقوم بتبييض السن من الداخل بوضع مادة مبيضة داخل السن وتغطيتها بحشو مؤقت بحيث يبقى السن هكذا لأيام في حين قد يضطر الطبيب في بعض الحالات لتكرار العلاج عدة مرات للحصول على أفضل نتيجة.

2- تبييض الاسنان التي بها أعصاب حية:

يقوم الطبيب بأخذ عينات من بصمة اسنان المريض ويحضر له قالباً أو 2 بحيث يطابق مبنى الفم والأسنان العلوي أو السفلي أو كلاهما. ويساهم التطابق الجيد في إبقاء المادة المبيضة على الاسنان بحيث لا يسبب ذلك تهيج في اللثة.

لاحقاً في البيت يتم ملئ كل واحد من هذه القوالب بالمادة المبيضة التي يتم الحصول عليها من الطبيب، ومن ثم تركيب القالب في الفم لعدة ساعات كل يوم. وخلال فترة تتراوح ما بين 7 : 14 تبيض اسنان الكثير من الأشخاص وتصل إلى مستوى مرضي. علماً بأن بعض الحالات الاخرى قد تتطلب مدة أكبر تصل إلى 30 يوم وربما أكثر.

مخاطر تبييض الاسنان:

عادة لا يسبب تبيض الاسنان ظهور تأثيرات جانبية، لكن في المقابل قد تصبح الأسنان أكثر حساسية لمدة زمنية قصيرة لدى بعض الأشخاص. وبالإضافة إلى ذلك قد يحدث تهيج خفيف في دواعم السن.

من ناحية أخرى يمنع تبييض الاسنان للحوامل (خلال فترة الحمل)، حيث أن تأثير المواد المبيضة على الأجنة مجهول حتى الآن، وبالحديث عن علاج تجميلي فمن المنطقي تأجيله لفترة ما بعد الولادة أو حتى يفيدنا الباحثون والخبراء في هذا الأمر.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker