علاج تسوس الاسنان والوقاية منه

tooth-decay

تسوس الأسنان له مصطلحات أخرى متعارف عليها مثل تجويف الأسنان والنخور السنية، وهو عبارة عن عدوى بكتيرية الأصل تسبب تدمير الأنسجة الصلبة (ميناء الأسنان) عادة عن طريق إنتاج حمض بالتخمير بفعل الجراثيم من بقايا الطعام المتراكمة على سطح الأسنان.

عوامل الخطر عديدة ومن أهم أسبابها السكريات والكربوهيدرات حيث تلتصق بالأسنان لفترات زمنية طويلة، كما أن عدم تنظيف الأسنان يلعب دوراً كبيراً في تفاقم المشكلة. ومن أهم الأطعمة التي تسبب تسوس الأسنان السكر والحليب والمشروبات الغازية والزبيب والكعك والسكاكر الصلبة ومنعشات الفم والفواكه المجففة والحبوب ومشتقاتها مثل الكورنفليكس ورقائق البطاطا المقلية والعسل.

أسباب تسوس الأسنان:

1- نوعية الغذاء. حيث أن تناول المواد النشوية والسكريات بكثرة تزيد من معدل التسوس. كما أن جميع أنواع المواد النشوية تتحول بسرعة إلى سكريات بسيطة بفعل الإنزيمات الموجودة باللعاب وانزيمات البكتريا وبالتالي تساهم في إزالة المادة الصلبة بالأسنان. كما أن الكربوهيدرات تحتوي على كل أنواع السكر والنشويات، مثل الرقاق القمحي والخبز بأنواعه والفاصوليا والبطاطس والبازلاء وحبوب الإفطار والذرة الشامية والمستحضرات النشوية كالشعرية والمكرونة وغيرها من الأطعمة المصنوعة من الدقيق.

2- لزوجة الطعام. حيث كلما زادت لزوجة الطعام والتصاق السكريات بالأسنان كلما زاد احتمال حدوث التسوس.

3- عدد مرات تناول الطعام. حيث أن تناول السكريات على فترات متقاربة في ظل عدم العناية بالأسنان وتنظيفها يزيد من المشكلة.

4- التغذية غير المتوازنة. وخاصة نقص العناصر الهامة بالنسبة لصحة وقوة الأسنان كالفسفور والكالسيوم والحديد.

5- عدم العناية بصحة ونظافة الأسنان. حتى بالنسبة للأسنان اللبنية للطفل لابد أن يتم تنظيفها وعدم ترك الأطعمة بينها لفترة طويلة خاصة الحلويات.

6- شكل وانتظام الأسنان. حيث تساعد الحفر والشقوق والحفر العميقة واعوجاج الأسنان على تراكم فضلات الطعام والبكتريا ما يجعلها عرضة أكثر للتسوس.

7- تكوين الأسنان. حيث أن الأسنان الضعيفة تكون أكثر عرضة للتسوس، وينتج سوء تكوين الأسنان بسبب نقص بعض الفيتامينات والعناصر الغذائية الهامة أو كنتيجة لبعض الأمراض كالحصبة الألمانية خلال فترة الحمل والطفولة.

8- تأثير اللعاب. يقوم اللعاب بدور هام وهو منع تسوس الأسنان لما يحتويه من عناصر هامة كالكالسيوم وبعض مضادات البكتيريا، فضلاً عن كونه قلوي التأثير يعمل على معادلة الأحماض وتقليل قدرتها على إحداث التسوس، بمعنى آخر كلما زاد إفراز اللعاب وقلت درجة لزوجته كلما قل معدل التسوس.

علاج تسوس الأسنان:

لأن الوقاية دائماً خير من العلاج فيسرنا في هذا الموضوع تقديم بعض النصائح الهامة التي تساعد على محاربة التسوس والوقاية منه والتي تتضمن:

1- تنظيف الاسنان. حيث يؤكد جميع أطباء الأسنان ضرورة تفريش الأسنان 2 مرة يومياً على الأقل، كما يؤكدون أهمية تنظيف ما بين الأسنان المكتظة بالخيط.

للمزيد تعرف على: تنظيف الاسنان.

2- تناول الحلويات بعد الطعام. حيث تعمل كمية اللعاب الكبيرة التي تفرز عند وبعد الأكل على تنظيف الأسنان من السكر.

3- تجنب تناول الحلويات قبل النوم. حيث يكون اللعاب قبل النوم قليل.

4- أكل الحلويات مرة واحدة. أي عدم تناول بسكويته أو شوكولاتة كل ساعة، حيث أن تناول الحلويات على مرات كثيرة تجعل الحموضة بالفم أكبر.

5- اختيار الحلويات التي لا تلتصق بالأسنان.

6- إتباع حمية غذائية أو رجيم صحي يوفر العناصر الغذائية الهامة والضرورية لصحة وقوة الأسنان.

ماذا لو لم أتبع النصائح السابقة؟

في حالة عدم اتباع النصائح السابقة واهمال مكافحة تسوس الأسنان سيكون أمامنا علاج تسوس الأسنان الطبي، وهذه العلاج يتعلق بشكل كبير بدرجة تسوس الأسنان ومدى خطورته والحالة الصحية العامة ومدى تأخرك في زيارة طبيب الاسنان، وبين ما تشمله العلاجات:

1- العلاج بالفلوريد. حيث يعمل الفلوريد على تقوية الأسنان ضد التسوس وحساسية الأسنان الخفيفة وتقوية الأسنان اللبنية ضد النخر، علماً بأن الأسنان اللبنية تكون بين العمر 6 : 13 شهر من عمر الطفل.

2- حشو الأسنان. وينقسم إلى الحشوة المركبة (composite filling) والحشوة المَلْغَمِيّة (amalgam filling).

3- علاج جذر الأسنان. أي علاج العصب بتنظيفه أولاً ومن ثم حشوه بمادة الطَبْرَخِيّ.

4- تاج الأسنان (تيجان الأسنان). وهي أغطية كاملة للأسنان والتي تستخدم لترميم وإصلاح الأسنان التالفة.

5- الخلع. والمقصود بها قلع / إزالة الأسنان الفاسدة.

6- علاجات أخرى. وتتضمن العلاجات الأخرى الحشوات والجسور وأطقم الأسنان التي تنقسم إلى البدلة الكاملة (complete denture) والبدلة الجزئية (partial denture).

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker