تورم القدمين (انتفاخ القدمين)، المشكلة والحل

foot-swelling

ما هو تورم القدمين؟

يحدث انتفاخ القدمين (تورم القدمين) نتيجة لتراكم السوائل داخل الأنسجة والعضلات، وقد يحدث انتفاخ القدمين أحياناً للأشخاص الأصحاء بشكل عفوي وتحل المشكلة بعد ذلك بمجرد أخذ قسط من الراحة ورفع القدمين لفترة مناسبة عن الأرض مثلما هو الحال في وضع النوم. لكن في حالة استمرار التورم أو زيادته يجب الانتباه لهذا الأمر وأخذه على محمل الجد، فهذا الأمر قد يتسبب بمضاعفات نحن في غنى عنها بكل تأكيد وأهمها صعوبة المشي وزيادة خطر العدوى بالبكتيريا المحيطة وانخفاض الدورة الدموية وتقرحات الجلد وإحداث ندوب بالأنسجة والتورم المزمن والصلابة.

تورم القدمين وأسفل الساق أو انتفاخها المفرط له مصطلح طبي وهو الوذمة المحيطية، وتحدث الوذمة المحيطية لأي شخص من الجنسين وفي أي عمر، مع ملاحظة أن هذه الحالة تكون أكثر شيوعاً وانتشاراً بين البالغين. كما أن فرص الإصابة بها تزداد مع التقدم في العمر، وقد تترافق الوذمة المحيطية مع وجود مشاكل في العضلات والأوعية الدموية، ومع بعض الحالات الطبية الأخرى مثل مرض السكري، كما أن الأشخاص الرياضيين والذين ينخرطون في أنشطة وأعمال عالية التأثير يكونون عرضة بشكل أكبر للوذمة الطرفية بشكل أكبر من غيرهم.

ما هي أسباب تورم القدمين؟

انتفاخ القدمين له أسباب مختلفة، والتي تتضمن التعرض لصدمة أو إصابة مثل تعرض القدم للالتواء أو تعرض العظام لكسر، والوضع نفسه بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من السمنة وزيادة الوزن، حيث يسبب الوزن الزائد ثقلاً إضافياً على الأقدام الأمر الذي يتسبب في تورمها كأحد مشاكل السمنة الجمة التي تترافق مع زيادة الوزن.

إذا كنت تعاني من زيادة الوزن ننصحك باختيار نظام غذائي مناسب من قسم “رجيم” وممارسة “تمارين التخسيس” المنزلية المتخصصة.

لا تتوقف أسباب انتفاخ القدمين عند هذا الحد، بل تعتبر حالة شائعة في مرحلة الشيخوخة والحمل ووقت الدورة الشهرية، حيث قد تترافق هذه المراحل مع تعب عام بالجسم وظهوره بشكل خاص في صورة ألم وتروم بالأقدام، وقد يكون تورم القدمين سبب مباشر لتناول كميات كبيرة من الملح أو شرب الكحول بكثرة أو بعض العادات الخاطئة مثل أخذ موضع واحد مثل الجلوس والوقوف لفترة طويلة من الوقت.

بعض الأدوية أيضاً قد تكون سبباً في تورم القدمين ومن أهمها أدوية السكري وأدوية ارتفاع الإستروجين (حبوب منع الحمل) ومضادات الإكتئاب والحاصرات قنوات الكالسيوم والستيرويدات وغيرها.

تجدر الإشارة هنا إلى أن إصابة قدم واحدة بالانتفاخ أو التورم قد تكون إشارة إلى الإصابة بالتخثر الوريدي أو الدوالي الوريدية أو الالتهاب الوريدي، في حين أن إصابة القدمين معاً بالتورم قد تكون إشارة إلى وجود مرض داخلي في أحد أعضاء الجسم الداخلية على غرار الغدة الدرقية أو الكبد أو الكلى أو القلب عافانا الله وإياكم والجميع من كل مكروه. في حين قد يلعب سوء التغذية دوراً كبيراً في تورم القدمين، لذلك دائماً ننصح بضرورة اتباع نظام غذائي صحي متوازن.

كيف يمكن تخفيف التورم والانتفاخ؟

1- خفف من تناول ملح الطعام.

2- حاول الجلوس وخلع الحذاء.

3- ارفع قدميك وضع ساقيك في مكان أعلى لتنشيط الدورة الدموية.

4- تجنب الأحذية الضيقة، وفي الصيف يفضل انتعال الأحذية المفتوحة مثل الشباشب والصنادل.

5- ضع قدميك في وعاء به ماء بارد مدة 15 دقيقة يومياً، هذا سيولد شعوراً بالارتياح وتخفيف الألم.

6- اتبع نظام غذائي صحي متوازن ومنوع، ومارس يومياً الحد الأدنى من الرياضة والحركة ولو المشي، حيث يلعب تنشيط الدورة الدموية دوراً كبيراً في مكافحة تموضع الماء بالقدمين.

متى يجب مراجعة الطبيب؟

إن التورم المستمر في قدم واحدة أو في كلا القدمين قد يكون مؤشراً لوجود مشكلة حقيقية تستدعي العناية الطبية الفورية للمريض من قبل الطبيب المختص، وتزداد أهمية الأمر في حالة اقتران انتفاخ القدمين بالاحمرار والدفء والحمى والألم، حيث تعتبر هذه مؤشرات إضافية لضرورة مراجعة الطبيب. بينما في حالة الحمل مع الشعور بقلق إزاء تورم القدمين أو إحداها فلا بأس من استشارة الطبيب للاطمئنان والراحة النفسية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker