علاج البواسير الداخلية نهائياً وبدون رجعة

علاج-البواسير-الداخلية

في موضوع سابق بقسم علاج البواسير بالمجلة بعنوان ماهي البواسير، تحدثنا عن تعريف البواسير وأنواعها ودرجاتها، وذكرنا أن البواسير لها نوعان و 4 درجات. أما النوعان فهما البواسير الخارجية والبواسير الداخلية، وشرحنا أن البواسير الداخلية هي عبارة عن تدليات غير طبيعية بالأوردة المصابة بالجزء السفلي من المستقيم، ولهذا السبب فإن البواسير الداخلية غير ظاهرة ولا يمكن رؤيتها من الخارج كما هو الحال مع البواسير الخارجية. وإنما يمكن التعرف علي البواسير الداخلية من خلال رؤية نقاط أو قطرات دم مع البراز غالباً لا يصاحبه أي شعور بالألم، علماً بأن علاج البواسير الداخلية كلما كان مبكراً كلما كان ذلك أفضل، لكن للأسف بسبب عدم شعور المريض مبكراً فقد يشعر في درجة متطورة من المرض.

البواسير شأنها في ذلك شأن أي مرض آخر، تختلف طرق وأساليب وكيفية علاج البواسير الداخلية باختلاف حالة المريض ودرجة إصابته، فللبواسير 4 درجات إصابة، أولها تكون الأسهل ويمكن خلالها علاج البواسير طبيعياً في حين غالباً ما ينصح الطبيب باللجوء إلي احدي عمليات البواسير عند تطور درجة الإصابة إلي الدرجة الرابعة. لكن في جميع الأحوال يجب عند الشعور بأي ألم في هذه المنطقة أو رؤية دم مع البراز زيارة الطبيب فوراً، فهذا العرض يظهر عند الإصابة بالعديد من الأمراض الأخرى ولا يجب استخدام هذه المعلومات أو غيرها كبديل عن زيارة الطبيب، فحتى إذا كانت البواسير هي السبب فالتعجيل بعلاجها هو الحل الأمثل.

درجات-البواسير

أولاً: علاج البواسير الداخلية من الدرجة الأولي:

بواسير الدرجة الأولي هي أسهل درجات الإصابة، ويمكن بسهولة خلال هذه الدرجة علاج البواسير طبيعياً وتفادي اللجوء إلي احدي عمليات البواسير، فهذا النوع تختفي فيه البواسير بالداخل بحيث لا يمكن رؤيتها ولا يوجد خلالها معاناة كبيرة. ويمكن علاج هذا النوع باستخدام اللبوس الموضعي أو الأدوية المقبضة للأوعية الدموية أو المراهم الطبية، كما يمكن أن تساهم حمامات الجلوس الدافئة وغيرها من الطرق في علاج البواسير نهائياً، خاصة في ظل معرفة أسباب البواسير وتجنبها.

ثانياً: علاج البواسير الداخلية من الدرجة الثانية:

هذه هي المرحلة المتطورة من بواسير الدرجة الأولي، وبالرغم من ذلك فإن طرق علاج البواسير طبيعياً تظل ممكنة بنسبة كبيرة. ويمكن استخدام نفس الأموية المذكورة في الدرجة السابقة في علاج هذه الدرجة. كما يمكن استخدام طرق أكثر تطوراً مثل الرباط المطاطي والحقن بمواد مخثرة واستخدام الأشعة تحت الحمراء كسبل طبية لضمور البواسير خاصة مع مراعاة المريض لأسباب البواسير. لكن في المقابل هناك بعض المرضي يستهينون بالأمر ويهمون في علاجه وفي تغيير عاداتهم الخاطئة ما يؤدي إلي ترشيح الطبيب لفكرة التدخل الجراحي.

ثالثاً: علاج البواسير الداخلية من الدرجة الثالثة والرابعة:

غالباً ما يتم اللجوء خلال الإصابة بالدرجتين الثالثة والرابعة من البواسير إلي التدخل الجراحي لاستئصالها بشكل كامل، واليوم أصبحت هناك العديد من عمليات البواسير وطرق التخلص منها، وجميع هذه العمليات نسب نجاحها عالية جداً وغالباً ما تؤدي إلي شفاء المريض بعد استئصالها ورجوعه إلي منزله في نفس يوم إجراء العملية، بحيث يمكنه أن يمارس حياته الطبيعية بعد أيام، وعدم عودة البواسير مجدداً إذا ما اتبع العادات السلوكية والغذائية السليمة للوقاية من البواسير. وللمزيد ننصح بالتعرف علي عمليات البواسير.

في النهاية نود أن نكرر علي ضرورة وأهمية استشارة الطبيب عند الشعور بأي وجع بالجزء السفلي من المستقيم، أو عند رؤية دم عند التبرز ولو قطرة واحدة. فهذا العرض لا يقتصر فقط علي الإشارة إلي البواسير، بل هو عرض مشترك بين البواسير وبين أمراض أخري مثل الشرخ الشرجي وأورام المستقيم الحميدة والخبيثة. وفي حالة التأكد إن شاء الله من أنها مجرد بواسير من الدرجة الأولي، يمكن من خلال أخذ بعض الأدوية وتطبيق بعض طرق العلاج الطبيعي أن يتم التخلص من البواسير نهائياً وتجنب ظهورها مجدداً. وللمزيد ننصح بالتعرف علي أسباب البواسير.

2 تعليقان

  1. خرشي المحجوب

    ارجوكم وصفوت لعلاج البواسير الداخلية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker