اختاري برنامج الرجيم المناسب لك

gsc-2

هناك العديد من برامج الرجيم المعدة لمن يريد حرق الدهون وإنقاص وزنه، لدرجة أن هذا زاد من صعوبة الأمر. فبات الفرد يحتار في اختيار برنامج الرجيم المناسب له. فعلي سبيل المثال هناك برامج للرجيم تتضمن وجبات قليلة الدهون، في حين أن هناك برامج أخري تنصح بحرق الكثير من السعرات الحرارية كبداية لطريقك لحرق الدهون وإنقاص الوزن. وبرامج مختلفة تصر علي أنه من أجل الحصول علي جسم أفضل عليك بالامتناع عن جميع أشكال الكربوهيدرات. وهناك برامج تجمع ما بين عوامل كثيرة مقتبسة من ما لا يقل عن برنامجين علي الأقل كدمج أول برنامجين في الشرح لتقليل إدخال الدهون من ناحية وحرق مزيداً من السعرات الحرارية من ناحية أخري لنتيجة أسرع. هذا كله ولم نتحدث بعد عن برامج الرجيم الأخرى التي انتشرت في جميع أنحاء العالم مع العديد من قصص النجاح مثل برنامج رجيم عصير التفاح والخل أو برنامج رجيم حساء الكرنب وغير ذلك. والسؤال إذاً: ما هو أفضل برنامج رجيم يمكنه إنقاص وزنك بفاعلية وأمان؟ والاهم من ذلك ما هو أكثرهم مناسبة لكي ولظروف حياتك؟

ومن أهم العوامل التي يجب أن تؤخذ في الاعتبار عند اختيار برنامج الرجيم المناسب لكي هو ما إذا كانت ستعلمك كيفية تناول وجبات صحية وسليمة من الناحية التغذوية. فللأسف الشديد، هناك العديد من برامج الرجيم التي يتباهي الجميع بنتائجها المذهلة في حين أن ذلك يتم من خلال وجبات مفلسة من حيث القيمة الغذائية. وغالباً ما تجبرك مثل تلك البرامج إلي إتباع عادات سيئة يمكن أن يكون ضررها أكثر من نفعها، وإما أن تستمري علي إتباع هذه الأنظمة لتثبيت وزنك وتضري صحتك أو أن يعود معظم الوزن المفقود من جديد بإدخالك بعد ذلك لوجبات أكثر نفعاً. وهذا بالفعل هو ما لا نريده لكي.

العديد من طرق تخفيف الوزن وعدت بنتائج فورية، وتبدين وكأنك قد وجدتي من يحقق لك حلمك بفقدان وزنك الزائد وحرق الدهون. ولكن سرعان ما تكتشفي أنه لا يمكن الإبقاء علي مثل هذه الأنواع من النظم الغذائية لمدي الحياة. وهذا أيضاً عامل أساسي يجب النظر له عند البحث عن برنامج للرجيم. لأنه من المفترض أن يجمع البرنامج السليم علي تغذية الجسم بشكل سليم ومده بجميع العناصر التي يحتاجها بأقل كم من الدهون والسعرات الحرارية.

وكما تم الذكر سلفاً فقد يؤدي هذا النظام القاسي لفقدانك لبعض وزنك في البداية لكن لن يدوم الأمر وسرعان ما سوف تشعرين بأن الأمر قد أرهقك وأثر علي صحتك وفي بعض الحالات يلجأ البعض للانتقام ومن ثم عودة الوزن من جديد بل وأكثر من ذي قبل، حيث أن بعض هذه البرامج أحبطت وثبطت عزيمة من كان يرغب في إنقاص وزنه. وأصبح الأمر أصعب مما سبق. ونستفيد من ذلك أن ما يجب أن تبحثي عنه سيدتي هو نظام يساعدك علي تحقيق أهدافك علي أساس دائم بدلاً من معجزات التخسيس الغير قائمة علي أساس علمي.

أما بالنسبة للنساء اللائي يتجنبن ممارسة الرياضة أو الحركة بشكل عام وفي الوقت نفسه يرغبن في إنقاص وزنهن، يجب أن يعلمن بأن البرامج التي تقدم مثل هذه الخصائص فهي قد تكون ناجحة في البداية لكن علي الأمد البعيد لن تحقق ما تسعين إليه. فلسوء الحظ، يذكر كبار الأطباء المتخصصين بأن حرق الدهون والإبقاء علي وضع الجسم علي المدى البعيد ليس بالأمر البسيط دون ممارسة الرياضة أو الحركة بشكل روتيني. الأمر قد يكون محزناً ويخشي البعض من قوله، لكنه للأسف حقيقي.

لذا فإنه من الهام جداً سيدتي قبل إتباع أي نظام غذائي أو الانخراط في أي برنامج رجيم أن تسألي نفسك الأسئلة التالية:

1-  هل سأحصل خلال البرنامج علي تغذية سليمة من حيث القيمة الغذائية والفائدة للجسم؟

2-  هل أستطيع إتباع هذا البرنامج علي المدى الطويل؟

3-  هل يجمع هذا البرنامج ما بين الأكل المعقول والممارسة المعتدلة للتمارين الرياضية؟

عندما تجدين الإجابة (نعم) علي جميع هذه الأسئلة في أي برنامج رجيم، إذاً هذا برنامج جيد ويمكنك الشروع فيه ما دام يناسب احتياجاتك. لذل أنصحك بجمع تشكيلة من برامج التخسيس الموجودة بالانترنت، ثم طرح الثلاث أسئلة علي كل البرامج. والمفاضلة بالأخير بين ما تبقي لك من برامج والتي قد تخطط جميع الأسئلة. وهذا الأمر بالطبع لا يغني عن التحقق من طبيب متخصص قبل الشروع بأي برنامج رجيم.

2 تعليقان

  1. الموضوع في غاية الروعة فعلا لابد من الغذاء الصحي المتكامل ويحتوي ع جميع العناصر الغذائية افضل بكثير من فكرة الرجيم التي قد تكون مساعدة فقط
    الف شكر لكم ع المجهود
    يسلمووو

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى
eXTReMe Tracker